منتديات شباب العصر - سمسم الفامي
مرحبا بكم جميعا ف منتداي
ارجو الاستفاده ع قدر الامكان من المنتدى لنرتقى به ونجعله الافضل ، كما ارجو عدم التعصب فى نقاش الموضوعات الخاصه بالعقيده .
فجميعنا مسيحين ابناء لاله واحد يسوع المسيح تبارك إسمه القدوس

أسامه مجدي

منتديات شباب العصر - سمسم الفامي

كل مايخص الشباب - افلام - عقيده - ترانيم - برمجيات - مدارس احد - سمسم الفامي - 0118326025 - 0104483469 - 0170122839
 
الرئيسيةسمسمس .و .جالتسجيلدخول
جروب منتديات شباب العصر ع الفيس بوك لنناقش سويا الديانه المسيحية الحقيقية https://www.facebook.com/profile.php?id=100000043363715#!/group.php?gid=117699264913115&ref
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» 8 - سلسلة مقالات قصيرة عن الروح القدس - ابونا متى المسكين - غضب الروح....................................
الأربعاء ديسمبر 28, 2011 11:02 pm من طرف sallymessiha

» اهـــــــــــــدم الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــالى
الأربعاء ديسمبر 28, 2011 10:59 pm من طرف sallymessiha

» اهـــــــــــــدم الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــالى
الأربعاء ديسمبر 28, 2011 10:58 pm من طرف sallymessiha

» " أعطني حساب وكالتك "
الإثنين نوفمبر 07, 2011 1:01 pm من طرف مارتن

»  قــال شكسبيـــر عــن الحــب
الأحد نوفمبر 06, 2011 5:00 pm من طرف مارتن

»  الجنس فى المسيحية
الخميس يوليو 21, 2011 10:21 am من طرف Admin

»  بسم الآب والأبن والروح القدس إله واحد آمين
الجمعة يوليو 01, 2011 10:49 am من طرف Admin

»  خمسه أسئله للدفاع عن الايمان المسيحى
الجمعة ديسمبر 24, 2010 7:41 pm من طرف Admin

» علاقتنا بالمسيح......................................................................................................
الخميس نوفمبر 18, 2010 10:59 pm من طرف ebnrabelmagd

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

  أجيال المستقبل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
إدارة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 183
نقاط : 32560
تاريخ التسجيل : 05/02/2010
العمر : 26
الموقع : www.youthhelping.yoo7.com

Smsm
Love:

مُساهمةموضوع: أجيال المستقبل   الخميس أكتوبر 07, 2010 10:57 am

مقدمه :
" دعوا الاولاد يأتون الى ولاتمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت السموات "
( مت 19 : 14 )
هذا ما قاله رب المجد يسوع عندما حاول التلاميذ ابعاد الاطفال عنه فانتهر التلاميذ ودعا الاطفال دعوه صريحه وواضحه وجعل لهم دخول السماء ميسورا جدا لان الله يرى القلب وليس الشكل الخارجى .
س : كيف يرى الله الطفل ؟؟
1. الله يرى الطفل نفس . لها حق قول المسيح والفوز الحياة الابدية
2. وضع له ملاك حارس ينظر وجه الله كل حين
3. له نفس قيمة الكبار. المسيح مات لاجل الاطفال وايضا انتهر التلاميذ ودعا الاطفال واعلن عن محته لهم
4. قادر أن يكون بركة . ( يو آش ، يوشيا ) اذا اتاح له المناخ المناسب
5. . قادر أن يعيش الأمانة المسيحية ( داود ، دانيال ، يوسف ) التضحية لاجل الخدمه ولاجل تربيه الاطفال تربيه اخلاقية مسيحية
أهداف الخدمه :
1. أن يقبل الجميع إلى التوبة 2. أن ينمو التائب روحياً ويتخلص من السلبيات فى حياته
3. أن يكتسب الإنسان فضائل روحية، وتظهر فى حياته اليومية ثمار الروح القدس
4. أن يتحول هذا التائب، المجاهد روحياً، إلى خادم، يجتذب النفوس إلى الحظيرة المقدسه
أهميه مدارس الاحد :
1. 75% من المؤمنين عرفوا الرب أقل من 14 سنه وهلاء حضروا مدارس الاحد
2. 99 % من المرسلين عرفوا الرب فى مدارس الاحد 3. تكسب طفل للمسيح اكثر فاعليه من ر جل
مثال: (٥٠+١٠) أكثر أم ١٠+٥٠ أكثر؟ لو شخص ٥٠ سنة عرف الرب سيخدم الرب ١٠ سنين وشخص ١٠ سنين عرف الرب سيخدم الرب ٥٠ سنة ( يفيد ملكوت الله أكثر ) بالتالي:١٠+٥٠ أكثر من ٥٠+١٠
- رأي مودي ( خادم الرب : ( في نهضة من النهضات ربح 2.5 فى نهضه من النهضات ( 2 ولد ورجل عجوز )
الفصل الأول : التربية المسيحية
أولاً : تعريف التربية المسيحية :
- وضع الإيمان الكتابي والخبرة الحياتية في حوار من خلاله يمكن أن نستخرج معني الحياة .
- إرشاد إلي مبادئ وقيم مبنية علي الكتاب المقدس تساعد علي كيفية تطبيق هذه المبادئ في الحياة اليومية .
- إرشاد الأشخاص وقيادتهم نحو التغيير في علاقتهم بالله والناس.
- إرسالية تربوية مبنية علي الأسس الكتابية وهي في ( تك 4 : 3 – 7 ، 22 : 7 ) .
فيما بين :
1- العبادة وتعاملات الله والشعب . 2- إنها عملية تعلمية وتعليمية تقود للنمو ( تت 4 : 1 ، 10 بط2 : 1 – 2 ) .
3- وصف التربية بأنها عملية تعليم وتعلم تعط شكل أنها مؤسسة قائمة علي الكتاب المقدس والروح القدس .
* عملها : إرشاد الأفراد في كل مستويات النمو من خلال وسائل معاصرة لمعرفة واختيار قصد الله وخطته لحياة الفرد .
* فلسفتها : التنبير الشامل علي الرب يسوع كالمعلم المثال الأعظم .
ثانياً : الأهداف السبعة العامة :
1- أن يعرف كل إنسان الله خالقاً وأباً ومحباً وأن يكون له الشركة معه . 2- يقبل الرب يسوع المسيح مخلص شخصي .
3- يختبر الروح القدس بتسليم كامل طوعيه . 4- يؤسس بيتاً مسيحياً يتسم بالتعبد العائلي لله .
5. أن ينمو في معرفة الكتاب المقدس التي هي كلمة الله المكتوبه ومصدر الإيمان والسلوك الحقيقي .
6- يصبح بمؤازرة وسائط النعمة عضواً نشيطاً ومسئولاً في كنيسة محلية .
مثال : * المساهمة في العبادة الجماعية بالكنيسة . * ينمو في معرفة تراث الكنيسة .
* يحيا كوكيل مؤتمن علي وقته ومواهبه وأمواله .
7- إن يكون مواطناً صالحاً في مجتمعه .
ثالثاً : التربية المسيحية " مدارس الأحد " :
* بدايتها :
- عن طريق روبرت ركس 1795 حيث لقيت الفكرة رواج رائع في أمريكا ودخلت مصر علي يد جون هوك وهو شخص مشيخي 1896م - فكرة مدارس الأحد بدأت بداية من يسوع المسيح في دعوته ( لو 18 : 15 ، مت 19 : 14 ) فدعوة المسيح للأطفال كانت له وليس للكنيسة .
- نمت الفكرة علي يد بولس الرسول مع تيموثاوس .
** مهم جداً : ففي مت 18 : 14 " لأنه ليس هناك مشيئة في السموات أن يهلك أحد هؤلاء الصغار " .
رابعاً : الأهداف الأساسية لمناهج مدارس الأحد :
1- توصيل رسالة الخلاص بوضوح " ربح نفس وليس عيل " . 2- زيادة انتماء الطفل للكنيسة .
3- تعليم الكتاب المقدس بطريقة جديدة ومبتكرة . 4- وضع مبادئ وأسس كتابية لتشكيل شخصية الطفل .
5- حفظ أية جديدة عن طريق الطرق المختلفة لتحفيظ الآيات .
6- إيجاد طريقة مختلفة للترحيب بالطفل بهدف إنشاء علاقة قريبة مع الطفل .
خامسا : معاقبه الاطفال بالضرب صح ام خطا ؟
الضرب ممنوع ممنوع ممنوع داخل الكنيسة
ان كنت تري علاقه اوثق عليك ان تكون :
1. ملتزما بمواعيك معه يجب ان تاتى قبله بعشرة دقائق حتى تستقبله بترحاب وتستمع لمشاكله وتلعب معه وتشاركه فى تجهيزات الفصل
2. قدوة
فى حضور الاجتماعات فى المواعيد فى المظهر الحسن المعتدل
فى الالفاظ فى التصرفات فى العلاقات بالاخرين
3. استخدم لغه يفهمها الطفل وبالفاظ صحيحة 4. افعل مايناسب مستواهم الفكرى والذهنى والجسدى
5. كن مستعدا للتعليم 6. كن مبتسما دائما وفى كل الاحوال مهما كانت الظروف
7. لاتقارن اطفالك علنا 8. حزارى الاهمال للاطفال الذين لديهم السكوت . او لايعرف معلومه او لايفهم سؤال او فقير او .... او ...... الخ 9. لا تقارن ين طفل واخر او جنس واخر
10. حسنا ان تعتقدان كلامهم مهم ل واهم من كلامك لهم حتى يتعلموا . انهم لاد ان يتكلموا ، وذلك لان التعلم يتطلب تفاعلا وتبادل افكار ومشاعر 11. اعطهم الفرصه فى الاخيار كلما كان ذلك ممكنا
12. لاحظ ولا تنسى المرح ، وليس التهريج 13. اضحك معهم ولا تضحك عليهم
14. تمم وعودك حسب مقدورك فمن الافضل لك الا توعد من ان توعد ولا تنفذ ( ا لا تنذر خيرا من ان تنذر ولا تفى ) 15. امتدح مديح صادق دون احراج اخر 16. احتفظ باسرارهم 17. لاتقدم لهم لوم او توجيه امام الاخرين
18. لاتكن زيارتك له موضع شكوى لوالديه فى وجوده بل حاول ان توجه الحديث لموضوع اخر او اشياء ايجابيه هو صنعها 19. ادرس خصائص الطفل حتى تفهم مايحبه ويرغبه
احرص :
أ‌- على ان لاتقتاطعه عندما يتكلم ب - تجاهل اخطاءه ولا ترز عليها فى كل مرة
ت - ابدى له بالانسجام والارتياح والهجة لوجوده ث - لاتنتقده ولاتلومه بل ابحث عن مدخل تشويقى للكلام وقل له كان الافضل ان تفعل كذا وتترك ذاك ج - احترم مشاعره
ح - احترم خوفه واعطيه الامان ولاسيما من الظلام – الحيوانات ......... الخ خ - استخدم الخيال معه
د- لا داعى للفتاوى عندما يسالك او يستفسر عن شيء ذ - محاولات التقرب للطفل تكون باللعب والمداعبه
ر‌- اهتم بالنر فى عينيه ز - بلاش الكلمه ورد غطاها
س - ناقشه < دلعه > ش - اجعل حواسك معه وحواسه معك
ص - جاوبهم باهتمام من منطلق انكما اصدقاء ض - شجعهم على الاسئله ولا تستهين باسئلتهم او بهم بل اشعره باهميه السؤال التعليم من خلال اللعب مهم جدا
ركز على ا لايجابيات :
- ان اكبر مشكله هى قبولى للطفل متى فعل مااريد ( الشيء الحسن الكويس )
- وعدم قبولى للطفل متى فعل عكس مااريد ( الشيء الغير حسن وغير كويس )
*** فنحن نحتاج الى ان نصلى لاجل الاطفال الذين يسلكون بطريقة خاطئه فلنصلى لاجل مشاكلهم وعيوبهم
*** اعطهم الفرصه للاستماع اليهم اى ان يتكلموا بدل من التحدث اليهم باستمرار لابد ان تركز اكثر على ايجابياتهم مع حساسية مرهفه لما يفعله الطفل دون تجاهل او جرح
*** مهم جدا ان الطفل يلاحظ انك تلاحظ اى ايجابيه لكى تقدره وتقدر ايجابياته كما انه هناك اوقات كثيرة يفعل الطفل سلوكا شاذا لجذ الانتباه . بالاولى ان تشعره انك مهتم بالايجابيات فسيفعل حتما هذه الايجابيات لكى يجذب انتباهك .
شجعه :
أ‌- تشجيعك للطفل يحفزه على فعل مايرضيك ب - عندما يتشجع الطفل يتحفز لفعل مايرضى من يحبه
ج - طريقتك فى مواجهه سلوك الطفل جزء كبير من مشكلتك مع الطفل ح - مهم ان تكون ايجابى لتتعامل معه
خ - شجعه على اى شيء وفى اى وقت حتى لو اختلفت شيء لتشجعه ... ( ..... شعره – حذاءه ....)
الفصل الثانى : سمات الأعمار المختلفة للأطفال
1. مرحلة الحضانة 3 – 5 سنوات
1- جسدياً :
1- دائم الحركة والنشاط والحيوية لكنه يتعب بسرعة. 2- العظام والعضلات الكبيرة في مرحلة نمو.
3- ليس لديه إحساس حقيقي بالخطر.
2- عقلياً :
1- عدد الكلمات التي يعرفها مازال محدود .2- فترة الانتباه والتركيز حوالي 5-8 دقائق.
3- خيالي. 4- يفكر بطريقة حرفية.
5- كثير الكلام ولديه أسئلة كثيرة. 6- يتعلم عن طريق حواسه.
7- سريع الحفظ حتى بدون فهم. 8- يحب الموسيقى والإيقاع والترانيم.
9- لا يتعلم جيداً من خلال تقديم النصائح .
3- نفسياً :
1- أناني. 2- فضولي جداً. 3- يحب أن يساعد الكبار.
4- رقيق المشاعر. 5- يخاف من الأصوات العالية والمفاجئة. 6- يحتاج للحب والتفهم والأمان .
4- اجتماعياً :
1- يخاف من التجمعات الكبيرة. 2- يحتاج لاهتمام خاص به.
3- يحب اللعب مع الآخرين ، في نفس الوقت يحب أن يلعب وحده. 4- يحب التقليد.
5- روحياً :
1- يبدأ في إدراك معنى محبة الله كالأب المحب.
2- يبدأ في تعلم الصلاة. يستطيع أن يصلي جمل قصيرة ( شكر - طلب - توبة )
3- يبدأ في إدراك أن الكتاب المقدس هو كلمة الله وأن الكنيسة هي بيت الله.
4- يستطيع أن يتعلم عن الله من خلال الخليقة والطبيعة.
5- يبدأ لديه الانتماء لله وللكنيسة .
( إذا شعر الطفل بمحبتك له يبدأ في إدراك وفهم محبة الله له )
( إذا بدأ يحب الكنيسة كمكان يستمتع فيه يبدأ انتماءه للكنيسة )
6- يستطيع أن يفهم معني الخطية أنها عدم طاعة أو عصيان.
2. مرحلة من 6 – 8 سنوات
1- جسدياً :
1- تنمو العضلات الكبيرة والصغيرة. ( أصبحت حركاته أكثر تناسقًا ) 2- نشاط مكثف وبغير توقف لكنه سريع التعب.
3- يستطيع أن يقوم بعمل أشياء كثيرة لنفسه. مثل لبس ملابسه ، جمع اللعب ووضعها في مكانها....
2- عقلياً :
1- مدة تركيزه من 7 – 10 دقائق. 2- يحب الاكتشاف.
استغل هذه الصفة في القصص التي تقدمها في صورة مغامرة وكذلك الأنشطة
3- كثير الأسئلة . 4- سريع التصديق. لديه شغف بالحقيقة. يسأل دائمًا هل هذا حقيقي
5- يفكر بطريقة ملموسة ولا يفهم الأفكار المجردة. 6- سريع الحفظ لكنه ينسى سريعاً ما يتعلمه.
7- يبدأ في إدراك الوقت وفصول السنة.
3- نفسياً :
1- يستمر الطفل متمركزاً في ذاته لكنه أصبح أكثر قدرة على تعلم المشاركة.يحب الأصدقاء من نفس سنه وودود.
2- يحتاج إلى السلطة ويحترمها إذا كانت جيدة. 3- يحتاج لقبول الآخرين له سواء من الكبار أو من زملائه.
4- سهل الإثارة . 5- الطفل مرتبط أساسًا بالبيت لكنه يستمتع بمغامراته خارج البيت. 6- يبدأ شعوره بالاستقلالية. ضع له اختيارات ليعمل واحدة منها 7- لا يزال لديه عدد من المخاوف ولازال يحتاج للأمان. 8- حساس للمدح والانتقاد.
• لا تكن مفتعلاً في مدحك لأته يشعر بذلك • لا توجه له نقد لاذع أمام الآخرين
4- اجتماعياً :
1- يبدأ في تكوين صداقات ومع ذلك يفضل الأنشطة الشخصية عن الجماعية .
• علم الطفل أن يلعب ويعمل في فريق أو جماعة • يحتاج أن يتحول من " أنا " إلي " نحن "
2- يحب سماع القصص وخاصة عن أطفال في مثل سنه. 3- يحب تقليد الكبار.
5- روحياً :
1- يبدأ في أدراك محبة الله وغفرانه وقدرته. 2- يتعلم أن يصلي.
3- يمكن أن يدرك معنى احترام محضر الله من خلال رؤيته للكبار.
4- يمكن أن يدرك معنى أن الله لا يوافق على أفعالنا الخاطئة. 5- يبدأ في التمييز بين الصواب والخطأ.
6- يمكن أن يفهم بطريقة بسيطة مفهوم الخلاص أن المسيح حمل أجرة خطايانا. 7- يمكن أن يدرك مفهوم أن الكنيسة هي عائلة الله.
3. مرحلة من 9 – 12 سنه
1- جسدياً :
1- ملئ بالنشاط والحركة . لا يتعب. 2- يستمتع بالرياضة. 3- يحب المغامرة.
2- عقلياً : 1- قدرته على التركيز 12 – 15 دقيقة . 2- لديه رغبة في التعلم.
استخدم معه الكتاب المقدس ، الفهرس ، خرائط ، قاموس الكتاب المقدس
3- لديه قدرة رائعة على الحفظ. استغل هذه السنوات الذهبية لتساعد الطفل علي حفظ أجزاء كثيرة من كلمة الله.
4- كثير الأسئلة.
• كن مستعدًا للأسئلة بأن تبحث في الكتاب المقدس وكتب التفاسير عن كل ما يتعلق بالموضوع الذي تقدمه
• إذا فوجئت بسؤال لا تعرفه اعترف بأنك لا تعرف الإجابة، وأنك ستبحث وتأتي بالإجابة في الأسبوع التالي
5- لا يمكن فهم المعاني المجردة • مثل الله القدوس - تمجيد الله - كن أمينًا مع الله.
6- يبدأ في تكوين رأيه الخاص في بعض الأمور. لذلك يجب أن تقدم له الحجج والبراهين لإقناعه.
3- نفسياً :
1- اهتمامات مختلفة لكل جنس ودائماً بينهم منافسة. 2- يحتاج لتحقيق ذاته.
3- لديه ميل للدعابة ويحب الحيل. 4- لا يحب الفوضى برغم أنه أحيانًا يخلقها ، الفوضى تعطيه إحساس بعدم الأمان
5- لا يحب المدرس الذي يفتقر إلي السلطة.
4-اجتماعياً :
1- اهتمام عالي جداً بالشلة. لكن الأمان العائلي مازال لازمًا له 2- يحب مشاركة الآخرين في الأنشطة.
عادة يحب أن يلعب مع أطفال في مثل سنه 3- يعشق المنافسة.
• استغل هذا في تنمية معلوماته الكتابية وحفظ أجزاء من كلمة الله 4- يمكن أن يتعلم الخضوع للسلطات • المدرسة - البيت - الكنيسة
5- يحب البطولة. • قدم له قصص البطولة
• قدم له الرب يسوع كبطل الأبطال• كن أنت قدوة لأنه في أحيان كثيرة يتخذك بطلاً له.
5- روحياً :
1- يمكن أن يدرك محبة المسيح غير المشروطة وكذلك احتياجه للرب يسوع كمخلص
2- يمكن أن يفهم بعض العقائد والمبادئ الكتابية. 3- يمكن أن يبدأ في قراءة الكتاب المقدس بانتظام.
4- يستطيع أن يميز بين الخطأ والصواب بوضوح.
الفصل الثالث : تعاملات الأطفال
أولاً : الطفل المشكلة والمعلم المشكلة :
۩ الطفولة تعني :
براءة ، يصدق كل حاجة ، شخص بسيط ، صفحة بيضاء نحن نكتب عليها ، يحتاج لمعونة – فالطفل من جميع الوجوه ومحتاج ونحن كمدرسين نساعد في تشكيل حياته .
۩ بعض النوعيات من الأطفال :
(1) الطفل السلبي : صعب الدخول إلي نفسيته – صعب استخدامه في شيء – صعب أن يتحرك علي الرغم من أنه غير متعب – نوع لا يسبب مشاكل بالنسبة للمدرس لكن من داخله مريض .
(2) الطفل المكتئب : ابتسامه قليلة ، كثير الرثاء للنفس ، يشعر بالظلم حتى وسط أخوته .
(3) ذات الفراغ العميق " الأسفنجي " : بمعني غير شبعان يزيد الإحاطة بكل شيء.
(4) المتمرد : غير سامع للكلام ويتمني أي أمر أو نصيحة لكي يفعل عكسه .
(5) العدواني : إيجابي في كل شيء ولا يعاكس التعليمات لكنه يفرح عند فعل شيء معين يغيظ الآخرين بشكل عدواني .
(6) الثرثار : كثرة الكلام والفوضة في مدارس الأحد وأحياناً يحتوي علي النميمة حيث يتدخل في الأمور السرية للآخرين .
(7) الناقد : ينقد ليس للخطأ لكن لأمور موجودة في الداخل .
(Cool الحرباء : نسبة للحرباء في تغير لون شكله ليعرف كيف يدخل في آذان الآخرين " أرضاء الآخرين .
(9) الطفل الذي يميل للغزل : كل متعته في اللعب مع البنات ، شد شعرهم ، الحديث عن الأمور التي تمس الأولاد والبنات .
(10) المتلصص : يحب ان يتطلع علي أسرار الآخرين أو أي شيء يميل للسرية " الممنوع مرغوب " .
(11) المتهور : لا يقدر عواقب تأثير تصرفاته علي الآخرين .
۩ ۩ من أين تأتي المشكلة ؟
- أحياناً يتولد الطفل كده : فالولادة أحياناً تخرج أشخاص ذو تركيبات داخلية معقدة .
- العوج أحياناً يكون ليظهر عمل الله فيه " ولادة المولود أعمي " .
- السبب البيئي : فالطفل يحتاج للحب والعطاء ، التميز . فعند ولادته من أبوين غير قادرين عن العطاء أو ولادته بين أعداد من الأخوة .
ثانياً : المعلم المشكلة :
* ملا 2 : 7 يفترض أن المعلم يكون بركه ، معطي الشريعة ، رسول رب الجنود.
* يو 12 أن أراد أحد أن يخدمني فلتبعني وحيث أكون أنا ......... .
۩ بعض الملاحظات علي المعلم المشكلة :
1- أن نكون غير فاهمين لشغلتنا صح :
نحن ليس مربين كدور الآباء في تلبية احتياج أولادهم وتربيتهم بصيغة معينة لتدليلهم بمعني مليء حياة الطفل لكي يكون شبعان " فريسي " – بينما نحن نخرج الأولاد بصفة الشعار أي أشعاره بالاحتياج إلي الله عكس البيت .
2- القدوة في حياة المعلم :
يمكن أن يكون المدرس ممتاز جداً في الشرح لكن المشكلة في أنه غير قدوة " أن أعثر واحد من هؤلاء الأصاغر ....... " .
3- عدم تشجيع صغار النفوس :
المشكلة في المعلم الذي يحاول أن يدخل الرياء في تشجيعه بمعني أن لابد تشجيع المحتاج وليس الممتاز جداً فقط وأن كان الاثنان يحتاجا للتشجيع .
4- المعلم الذي يبني كلامه في الخدمة علي المسئولية :
اللي يزعل بابا وماما يضربوه ، لو حصل كذا ....... يحصل كذا ......... .
- لابد من أخذ الجانب الإيجابي وإظهار الإله الجذاب ، المحب وليس المجازي أو المعاقب .
5- مدارس الأحد مجال لإشباع نفسي فيها :
فهي ليست لإشباع نفسي أو إشباع وقت فراغ لكنها لابد أن تكون هدف داخلي مبني علي اشتياقات مقدسة . " رو 14 : 7 " .
6- كسر الحاجز النفسي في الهيبة والوقار بينه وبين التلاميذ .
ثالثاً : المجتمع وتقدير الأطفال :
وجود الأولاد داخل مجتمعاتنا يتحدد في ثلاث قيم هي بالترتيب الحب ، العناية ، التوقعات .
1- الحب مهملين مدللين
2- العناية الإهمال وسوء المعاملة الحماية المبالغة
3- توقعات قليل جداً كثيرة جداً
كيف ينظر الله علي الأطفال :
- ترك لنا الرب يسوع مثال كيفية تعامل عندما دافع عنهم حينما حاول الكبار ( التلاميذ ) التابعين له منعه .
- خلينا نصلي " يا رب أكشف لنا عن أمور جرحنا في قلبك من ناحية الأطفال " .
1- الله يقول أن الأطفال خلقوا متميزين وبكرامة " فالله يحب كل ولد وبنت منهم من غير شروط " .
2- الله يقول أن الأطفال محتاجين للحب في بيئة أمنة .
3- الله يقول أن الأطفال هم هدية لنا لنستقبلها ونغذيها فكل طفل هدية من الله حتى نصنع منه طفل قوي لا ينكسر .
4- الأطفال هم مسئولية المجتمع وهيئاته : فالكنيسة لابد أن تكون أكبر مكان للاهتمام بالأطفال .
5- الله يقول الأطفال هم وعد الرجاء .
- " يجب أن تصيروا مثل الأطفال " المسيح لم يقل إن الأطفال يصيروا كالكبار بل العكس أن الكبار يصيروا ثانية كالأطفال .
ملحوظة : رئيس الجمهورية في 2060 هو الآن طفل في الحضانة . ماذا تفعل لتغذي عقله ؟
6- الأطفال اساسيون لإرسالية الله .
7- الأطفال لهم مكانتهم الخاصة في عائلة الإيمان .
رابعاً : خمس طرق للتعامل مع الأطفال :
1- لاحظ العلامات : فنحن نحتاج إن نأخذ وظيفة المحامي الذي يعمل لمصلحة الطفل .
- عليك إن تلاحظ أي حاجة إن لزم الأمر دونها في ورقة صغيرة .
- لا تتلكم عن سبب الألم أو الضيق بل أنظر للعلامات والتصرفات فقط .
- هناك بعض العلامات أو النتائج ظاهرة " مثال نتائج الحروق " وأخرى مخيفة داخل الطفل " مثال الاضطراب أو الخوف " .
- يمكننا سؤال عدة أسئلة ( ليه الولد ده ماشي لوحده – مش بيلعب مع اللي في سنة ) .
2- شارك تحفظاتك أو مخاوفك :
وذلك لأي أحد أخر عن وضع هذا الطفل فبالاشتراك مع أي أحد آخر يمكننا جمع المعلومات عن أي مشكلة .
3- استكشف مع الطفل :
* الأطفال المجروحين ليس لديهم أي ثقة في الكبار لهذا يجب أخذ الوقت الكافي حتى يعبر الطفل بنفسه عن مشكلته .
* دع الطفل هو اللي يتكلم : فنحن مشكلتنا أننا لا يمكن أن نصمت ونسمع الغير .
* أستخدم الأسئلة المفتوحة في هذه المرحلة والتي لا تحتوي علي إجابة محددة .
4- أعمل نحو التأهيل :
- صلي مع الطفل . - أجعل الطفل يعبر بطلاقه عن مشاعره .
- أعطي الطفل وقت خاص حتى يحدث الشفاء . * ومن فضلك في هذه المرحلة لا تعطي وعود غير صادقة للأطفال .
5- تطبيق ممارسات صحية : - نحتاج أن يكون هناك خطة أولاً بوضع أحلام عادية .
- استخدام كلمات التشجيع المناسبة لتنمية مهارة صحية معينة . - استخدام أسلوب مهذب أثناء ردود الأفعال الناتجة عن تصرف الطفل
مثال : " أنت زهقتني " يمكن أن تتحول بأسلوب مختلف مثلاً " أنا بحزن جداً لما بشوفك تعمل كدة ، أنا طلبت منك أنك ما تعملش الحاجة الوحشة ، ساعدني أفهم ليه أنت عملت كدة " .
- بلاش أن يكون هناك ناس أفضل عن ناس . ملحوظة : أسهل أننا نبني طفل عن تظبيط شخص كبير .
خامساً : لغات المحبة الخمسة عند الأطفال : ( يع 2 : 15 )
* صمم الله الأطفال بأن تسديد احتياجاتهم مرتبط بالأشخاص مقدمي العناية .
* فأكثر ما يميز سن مراحل الأطفال أنه سن حسي تعمل فيه أكبر قدر من الحواس ولابد أن تشبع هذه الحواس باستخدام معظم حواس المعلم . - حاجات الأطفال ( الأطفال معمولين من أية ؟ ) :
هناك خمس جوانب في حياة الأطفال هي الروح ، الجسد ، النفس ، ذهن مفكر ، شخص اجتماعي .
* ونحن نتجاهل كثير من الأحيان عنصر الروح لأن المسيح جاء لروح الصغار مثل الكبار فهو ليس للكبار فقط والدليل علي ذلك أنه هو نفسه جاء في صورة طفل أجتاز في جميع مراحل الحياة من طفولة ....... رجولة ....... فالأطفال لهم مكانة كبيرة " إقامة المسيح لولد في الوسط " .
* الجانب العاطفي عند الأطفال : الحب في حياة الأطفال هو البنزين الذي يجعل الطفل يستقبل ...... ويندمج مع المادة العلمية . فالقدرة علي تعديل السلوكيات والمعلومات هي القدرة علي التأثير تقدر بمستوي نسبة المحبة " تنك عاطفي " . فالله صممنا أن نمنحهم الحب دون شروط علي الأولاد فالمفروض أن نحبهم حبّي أن كانت حياتهم متلخبطة فالمحبة الغير مشروطة ظهرت بوضوح في المسيح لأنه لم يشترط بين مؤمنين وخطاة ، أصحاء أو أمراض حتى مع يهوذا الذي يعلم أنه مسلمه أعطاه نصيبه إلي أخر وقت في كل شيء مثله مثل باقي التلاميذ . اللغات المختلفة للتعبير عن الحب :
نحن محتاجين أن نوصل الحب اللغة التي يمتلكها الطفل ويريدها وهذا يعطينا أن نكتشف خصائص كل شخصية .
1- الوقت القيم : هو الأسلوب الذي نقضي فيه وقت مع الطفل أضع فيه الطفل في مركز انتباهي وإنصاتي خاصة بأن الأطفال في مراحل حضانة كثيرين الكلام .
* مهم في عملية الإنصات أن أمارس عملية النظر ، أيضاً نحتاج أن ننصت للرسائل الخفية التي يعرضها الطفل في كلامه أو تعبيراته من خلال ملاحظاتنا أثناء الوقت الذي نقضيه معهم بتركيز أكثر .
* الوقت القيم يعني فرثة أشراك الأطفال بأعمال أو مسئوليات علي قدر استطاعتهم حتى يمكن للطفل بناء قدر كبير من الثقة بالنفس .
2- التلامس الجسدي : - الأطفال يحتاجوا أن يتلاعبوا ، يتشالوا ، يتحضنوا .
ملحوظة : في إحدى الدراسات التي تمت علي الأطفال الرضع بعد الحرب العالمية الثانية أثناء قيام الممرضات برعاية أطفال أيتام أن نسبة كبيرة ماتت بعد حوالي 11 شهور لعدم شعورها بالاحتضان أو الاهتمام " فالأطفال توفوا نتيجة نقص حب ناتج عن قلة تلامس جسدي .
3- كلمات التعضيد : الكل يحتاج إلي كلمات تعضيد أطفال ، كبار ، أزواج ، تجاه بعضنا البعض .
- التعضيد عبارة عن تشجيع ، فرص كثيرة من التواصل اللفظي التي تعلن عن الحب .
ملحوظة : يمكن تجميع أسماء الفصل لدي كل تلميذ وكتابة ميزة أمام كل اسم .
4- أعمال المعونة أو المساعدة : أن أعطيه مساعدة واضحة .
5- تقديم الهدايا : وهناك نوعان من الناس في هذا المجال :
أ- نوع يندفع في هذا الأسلوب لتقصيره في الأساليب السابقة . وهذه الطريقة غير سليمة لأنه يجب أن يطبق جميع اللغات التي تدل علي الحب . ب- الثاني يعتبر الهدايا كرشوة للأطفال .
الفصل الرابع :- وسائل الإيضاح ومستويات التعلم
أولاً : التعلم بالحواس :
1- التذوق : يتعلم الطفل عن طريق هذه الحاسة 1% من المادة . 2- اللمس : يتعلم الطفل ما يفهمه عن طريق هذه الحاسة 1.5% .
3- الشم : يشم الطفل عمل يعمله ليستوعب من خلاله 3.5% . 4- السمع : يستوعب 11% .
5- الإبصار : يستوعب الدرس بنسبة 83% .
فعند استخدام مزج السمع والبصر يستوعب الطفل 94% من الدرس .
* نسبة الاستيعاب عند الأطفال :
يستطيع الطفل أن يستوعب فقرة كاملة من 10 – 20 دقيقة لهذا لابد من تغيير طريقة عرض البرنامج كل 20 دقيقة .
بعض الدراسات تبين أن استيعاب الطفل = عمر الطفل + 2 دقيقة .
* التذكر وعلاقته بالحواس .
الطفل يتذكر بعد 3 أيام * 10% مما سمعه .
* 30% مما يسمع ويرى .
* 70% مما يسمع ويرى ويعمل .
* 90% عندما يقول .
ثانياً : مستويات التعلم :
الطفل يحتاج لخادم ليدرسه بينما وسائل الإيضاح تحتاج لخادم يقدمها للأطفال .
** التعليم المؤثر : ويعني أن نجذب انتباه التلاميذ ونجعلهم شغوفين بالتعلم وفي ذات الوقت نرى تأثيراً ايجابياً ظاهرا في حياتهم .
- وعلى كل خادم للأطفال أن يعي أهداف التعليم الذي يعلمه . وبمعنى أدق أن تعرف بالضبط ماذا تريد من تلاميذك الذين تعلمهم .
- لهذا يجب على المدرس تكوين ثلاث أنواع من الأهداف هي هدف معرفي ، مهاري ، وجداني .
1- مستوى الحفظ : وهو قدرة المتعلم على تكرار شيء من الذاكرة بدون التفكير في المعنى ( أي حفظ بدون إدراك المعنى ) / وهو مستوى غير فعال لعدم قدرة المتعلم على الإدراك .
2- مستوى الإدراك : فالتلميذ هنا يستطيع أن يلاحظ الأشياء التي قيلت أو قرأت أو يفهم التلميذ المعنى المراد من التعليم / إلا أنه أيضا غير كافي لتوقف المتعلم عند عملية الفهم فقط .
3- مستوى البرهان : قدرة المتعلم على التعبير عن مفهومه للحقائق الكتابية بطريقة عامة وجيدة ./ وهو مستوى يعتبر بداية جيدة للتأثير
4- مستوى التطبيق : في هذا المستوى يرى التلميذ نتائج الدرس وطرق تطبيقه ./ وهنا يكون بداية الطريق لاستجابة المتعلم الشخصية الصحيحة .
5- مستوى التغير : وهو المستوى المطلوب وهدف كل تعليم من الكتاب المقدس . وهو فهم الحق الكتابي وتطبيقه على الحياة الشخصية بحيث يحدث تغييرا جذريا في حياة التلاميذ .
مثال : القدرة على وضع علامة على أسماء نحبها وأخرى نكرها مثل الشيطان ، الخير ، المسلمين ، بابا وماما .
** كيف يتعلم الأطفال بفاعلية :
هناك اختلاف في فاعلية التعليم التي يتمكن منها الأطفال ويتوقف هذا الاختلاف على نوع التعليم فهناك من حيث نوع التعليم " تعليم مؤثر – غير مؤثر " .
عناصر التفاعل التعليم الغير مؤثر التعليم المؤثر
1- التعليم يركز على الحقائق يركز على المعنى والتطبيق
2- المتعلم شخص سلبي شخص ايجابي متفاعل
3- المعلم نشط متحدث نشط مرشد
فمن المهم أن يتفاعل المتعلم مع كل ما يقدمه المعلم فالتعليم الذي يحدث تغييراً في المتعلم لابد أن يسير مع جميع نواحي واتجاهات المتعلم ثالثاً : وسائل الإيضاح :
وهي توضيح الغير واضح ، أي وصول المعلومة بشكل مبسط وواضح لهذا فالمعلم المستخدم للطريقة الشفهية ليس لها تأثيراً أو معنى بدون وسائل الإيضاح .
- هدف وسائل الإيضاح هو مساعدة التلاميذ على الفهم والاستيعاب ، أيضاً فهي تجعل التعليم فعال ومؤثر.
* والمهم أن يكون الخادم ذو أثر في التلاميذ مع وجود علاقة شخصية مع الله فالطفل يتبع المثال أكثر من النصيحة .
1) ماذا تفعل وسائل الإيضاح ؟
1- المتعلم ايجابي وفعال . هناك مثل صيني " أنا أسمع ثم أنسى ، أرى فأتذكر ، أعمل ثم حينئذ أفهم " .
2- تساعد على التطبيق 3- معين لتوصيل الأفكار .
4- تساعد على تركيز التلاميذ . 5- يظل التعليم فترة طويلة . 6- تساعد الخدام على الابتكار .
2) دور الأشغال اليدوية ( ورقة التلميذ ) :
1- من أهداف الأشغال اليدوية :
- تنمية العلاقات العاطفية " من حب ، تعاون ، ...... الخ . - تنمية الحواس ...... مع ملاحظة الاختلاف في السن .
- الاهتمام بالنمو الاجتماعي أي تنمية السمات السنية من خلال قيم اجتماعية .
- تنمية المدارك العقلية - تساعده في النمو الروحي .
3) ما يجب مراعاته أثناء تدبير الأشغال .
☺️ يرجى الاهتمام أثناء الأشغال بالأعمال التي يعملها الطفل أكثر من النتيجة . ☺️ الاهتمام أن يشعر الأطفال بالنتيجة التي صنعوها .
☺️ الاهتمام باختيار أشغال يدوية تتناسب مع إمكانيات الأطفال . ☺️ الاهتمام باختيار أشغال يدوية غير مكلفة وبسيطة .
☺️ اهتم ألا تجبر التلاميذ على المشاركة في الأشغال اليدوية ووفر عملاً بديلاً .
ملحوظة : لتحقيق خدمة جادة ومؤثرة لابد من ابتكار وتحضير أدوات الشغل اليدوي .
4) قيم نفسك :
- استعد لتقديم الأفكار - جهز أدواتك . - أعطي نفسك وقتاً كافياً - ساعد ولا تفعل . - ضع قواعد واضحة لكل من البداية ، النهاية ، الهدوء . - اختبر الأدوات مسبقاً . - قم بعمل معارض للنتائج .
الفصل الخامس : مهارات
أولاً : كيف تكتب قصة للأطفال :
وتتضمن أسس القصة ، عناصرها ، معناها .
☺️ يحب الناس القصص لأنها مثيرة ، لأنها تعطي الفرصة للنقد ، لأن فيها مشاكل ومصاعب مما يثير الشفقة والتعاطف .
☺️ القصة ليست أحداث عادية ولكنها أحداث تحدث لشخص واحد قد يتعب ، يضحك ، يحزن .......... .
1) أنواع القصة :
أ- قصة إنجاز : أمام البطل هدف يسعى لتحقيقه وتنتهي القصة بانتهاء إنجاز الهدف . مثال : قصة داود وجليات ، ابنة يايرس .
ب- قصة قرار : وفيها صراع للبطل حيث أنه غير قادر على اتخاذ قرار . مثال : حيرة بيلاطس في قضية صلب يسوع .
جـ- قصص القيم : ويسعى البطل داخلها لاكتشاف قيم معينة . مثال : المولود أعمى حيث سارت القصة حتى اكتشف الأعمى أنه كان أعمى لكي يظهر مجد الله فيه ، كما أكتشف أن يسوع ليس عادي لكنه ابن الله .
** أمثله لأنواع القصص :
- قصة نحميا - ابنة يايرس . - الابن الضال - بطرس .
2) عناصر القصة :
1- الشخصية الرئيسية : تتفاعل مع الأحداث في كل الأحوال وهي أهم جزء في القصة ومهم تحديده بدقة.
☺️ تتسم بأنها تسير في أكثر الأحداث وبناء عليه فإنه عند كتابة القصة توضع الشخصية الرئيسية حتى نهاية الأحداث .
2- الاضطراب: شيء يحدث فجأة في أحداث القصة .
3- القرار : القرار الذي يأخذه البطل عند حدوث الكارثة وهو قرار واحد حيث أن هناك ثلاث أنواع من القرارات :
- قرار تحرير : الأمثلة الوطنية قي تحرير الوطن .
- قرار الانتقام : كل أساس البطل هو الانتقام .
- قرار امتلاك : مثال قرارات يشوع .
4- المصاعب : وتتجزأ إلي ثلاث أنواع من المصاعب يتم وضعهم جميعاً في القصة .
- مصاعب طبيعية : ليس للبطل تدخل فيها .
- مصاعب عادية : ليس لا حد تدخل وقصد فيها .
- النية المعاكسة : في كل قصة يوجد الضد الذي يعاكس الأحداث مثل نازفة الدم مع يايرس .
5- الذروة : هي وصول جميع المعطلات إلي أقصي معدلاتها وتأثيرها .
6- الحل : لابد من وضع حل منطقي من خلال القصة وسير الأحداث وذلك عن طريق الملاحظة , تحديد الهدف , تحديد الوقت .
3) كتابة القصة الكتابية :
والمقصود بها كتابة قصص من الكتاب المقدس في صورة قصصية مشوقة وتتم من خلال ما يأتي :ـ
أ- الإعداد للقصة:
1-الصلاة من اجل الإرشاد
2-قراءة النص الكتابي للقصة من الأماكن.......مع قراءة مترابطة لما قبل وبعد القصة.
3-محقق ناجح:بمعنى أن أكون مثل المحقق لدية مجموعة من الأسئلة"ليه، إمتى ، ازاى ، مين ؟.
4-ورقة لكل شخصية سواء فرعية أو رئيسية. 5-أضع نفسي مكان الشخص في:
- نقط الضعف عند الشخصية "أضع نفسي مكانها ". - المخاوف - المميزات.
6-اختيار الشخصية التي من خلالها تسرد القصة. ** لا يجوز اختيار شخصية يسوع الشخصية الرئيسية لسرد القصة.
ملاحظات:
- يمكن استخدام الخرائط الموجودة في الكتاب المقدس في إعداد القصة. -أيضا روح الله يلمس المدرس قبل التلميذ من خلال الإعداد.
ب-عنصر التخيل: - تخيل القصة لابد أن يكون في زمنه.
- لا يمكن وضع خيال بعيد عن الواقع( لا يمكن وضع ذكا مع شخص يحبه ).
ج-المعلومات:
*لابد من جمع المعلومات المتعلقة بالقصة سواء عن إنسان، حيوان، جماد أو أي من مظاهر القصة.
- مثال : في قصة ذكا يتم جمع المعلومات عن شجرة الجميز، وظيفة رئيس العشارين.
د- ملاحظات عن القصة.
* لابد من البعد عن الفتاوى عند كتابة القصة. * يرجى البحث عن الأمور الغير معروفة أثناء إعداد القصة.
مثال: في قصة ادم وحواء" ليست تفاحة".
ثانياّ :كيف نحضر ونقود فترة ترانيم.
ملحوظة هامة جدا : فترة الترانيم تمثل 25 % من الوقت الكلى ، أى 1/4 وقت مدرسة الاحد
1. صلاة افتتاحية : ( 5 % من الوقت )
والهدف من البداية بالصلاة : ـ
ان تعطى التلاميذ فرصة الهدوء وليتعودوا ان يكونوا خاشعين فى محضر الله .
وسيلة ليعبر التلاميذ عما بداخلهم لله بالكلام والاقتراب منه وبناء علاقة معه .
التعود على الصلاة علانية بدون خوف .
يفهم التلاميذ إن الصلاة ليست فقط التحدث إلى الله ، ولكن أكثر من ذلك ، هى الاتصال بالله ، وهذا يعنى أيضا أن تتشارك معه شفهيا ( بالصوت المسموع ) .
تعده للتجاوب معك أثناء فترة الترانيم ، ليهيىء قلبه ويمهد ذهنه لكى تجد الترانيم أرضا جيدة وممهدة ، ولكن أحذر الصلوات الطويلة .
2. فترة الترانيم : ( 20 % من الوقت )
***** كيف تقود فترة ترانيم مع الأطفال ؟

الترنيم وصية كتابية ( مز 98 : 4 ) .
سلاح فعال لمقاومة إبليس بطريقة عملية .
وسيلة ( ذبيحة ) مقبولة ليعبر الطفل عما بداخله لله ، فتكون ذبيحة شــكر للرب وثمر شفاه معترفة باسمه .
اقتراب من الله وتجاوب ويناء علاقة معه .
أكثر فترات العبادة التى يحبها الأطفال ويتجاوبون معها .
موسيقى الترانيم تهذب الطفل وتنمى أحاسيسه وتهدىء أعصابه ( مثل شاول ) .
وسيلة رائعة لبث روح الحماس فيهم .
تعد التلاميذ للتجاوب أثناء الدرس ، لتهيئة قلوبم وتمهيد ذهنهم لكى تجد الكلمة أرضا جيدة وممهدة
تدعم الإحساس بالانتماء للجماعة المتعبدة .
الترانيم تفرح الأطفال وتدخل البهجة إلى قلوبهم .

امتحن قلبك قبل فترة الترانيم أمام عرش النعمة .
صل قبل مجيئك وضع فترة الترانيم والتلاميذ أمام الرب .
أعد برنامجا مسبقا لنوع ومواضيع الترانيم .
ادرس جيدا بعض الكلمات الصعبة فى الترانيم التى تســتخدمها وفتش عــن معناها .
احرص أن يكون مظهرك لائقا .
جهز نفسك لحفظ الكلمات والألحان وطريقة التقديم بوقت كاف .
فكر فى وسائل وطرق جذب جديدة بحيث تكون مفاجأة ســارة للأطفــال تدخل البهجة فى قلوبهم .
جهز بعض الآلات الموسيقية البسيطة ( إن أمكن ) ليستخدمها معك الأطفـــال ليشعروا بمشاركتهم معك فى فترة الترنيم .
حدد البداية والنهاية قبل ذهابك إلى مدرسة الأحد .
ماذا تفعل أثناء فترة الترانيم :
1. احضر قبل الميعاد بوقت كاف .
2. ابدأ بالصلاة والأطفال واقفين حتى يهدأوا ويركزوا ويتعودوا أن يكونـوا خاشعين فى محضر الله .
3. كن مبتسما طوال الوقت ، فالابتسام يفعل السحر فيهم عندما يرونــك مبتسما وبشوشا .
4. كن متحمسا وتفاعل مع التلاميذ بقدر كاف ، حتى تنطبع صورتك وحماسك عليهم .
5. كن مقتنعا أن ما تفعله وتقوم به ذو قيمة عظيمة ( وليس فقط شغل وقت أو مجرد فقرة فى مدرسة الأحد ) .
6. يجب أن يشترك كل الخدام فى فترة الترنيم ( فهى ليست فترة لتحضير الدروس أو مراجعتها ) .
7. تجنب أن تتحدث أثناء فترة الترنيم مع الخدام الآخرين أو يتحدثون بعضهم مع بعض .
8. يفضل أن يقف الخدام وسط الاولاد ويفعلوا تماما ما تريد أن يفعله الصغار .
9. كن مستعدا لتغير بعض ما أعددته إن أرشدك روح الرب لذلك .
10. تعامل بهدوء مع المشاكل الطارئة وتجنب العصبية فى حلها .
11. لاتتحدث كثيرا أثناء الترنيم ، وقصر تعليقاتك حتى لا يضيع ما فعلته ومعه الحماس والفرح .
12. كن حساسا لتجاوب التلاميذ معك ، فالتنوع شرط أساسى لنجاح فترة الترنيم .
13. الترنيم با‘شارات هامة جدا لتدعيم النشاط وفهم المعنى ، ولكن احذر الإشارات التى بدون معنى
14. لاتستخدم نفس الترانيم فى كل مرة .
15. شجع الاولاد أثناء الترنيم بعدة طرق ( ابتسامة ، تصفيق ، بعض اللمسات ، كلامات مشجعة ) .
16. اختم فترة الترنيم بترنيمة هادئة لتعد التلاميذ للدرس بعد ذلك .
مفاتيح هامة جدا :
كن محدد الهدف ، واستخدم فقط الترانيم التى تساعدك فى توصيل رسالة للتلاميذ .
نوع فى طرق قيادة الترانيم ببعض الأفكار الجديدة مثل :
 استخدام العرائس المتحركة ( الدمى ) لتدير حوارا ومواقف من خلال الترنيم .
 أحد الخدام يرتدى ملابس من زمن الكتا المقدس ويقوم بدور شخصية كتابية وتدير معه حوارا .
استخدم بعض وسائل الإيضاح التى تجذب انتباه التلاميذ وتعلمهم .
ابتكر بعض الإشارات الجديدة للترانيم بحيث تعبر عن معانى الكلمات .
استخدم بعض التلاميذ بين الحين والآخر لتمثيل بعض المشاهد الصامتة بين الترانيم .
استخدم طريقة عزف الألحان بسرعات مختلفة أثناء الترنيم بشرط أن يرنم الصغار معك حسب سرعة اللحن .
راع ترتيب الترانيم ، بحيث تكون متوافقة ومتسلسلة .
العب بعض الألعاب البسيطة المفرحة بحيث لاتخرج عن روح العبادة .
***** كيف تعلم التلاميذ الترانيم والألحان الجديدة ؟؟؟!!!
أبسط الطرق أن يسمع التلاميذ الترنيمة ولحنها من قائد العزف وقائد الترنيم .
قراءة كلمات الترنيمة مع ترديد التلاميذ بعدك .
توضيح بعض الألفاظ الصعبة مع شرحها وإبراز معانيها .
كرر الترنيمة الجديدة فى أسابيع متتالية حتى لا ينساها التلاميذ بسرعة .
قدم للتلاميذ الجدد شرائط الترانيم كهدية ، وستفاجأ فى الأسابيع التالية أنهم يحفظونها عن ظهر قلب .
حاول بين الحين والآخر أن تحضر بعض التلاميذ فى مواعيد مختلفة عن وقت مدرسة الأحد لتعليمهم الترانيم الجديدة .
قسم التلاميذ إلى فريقين وبث فيه روح الحماس والمنافسة بينهم لمن يستطيع تعلم الترانيم والألحان قبل الآخر .
استخدم حب الاستطلاع لديهم فى تعلم الجديد بأن تحل المسابقات فى الترانيم التى يختارها التلاميذ أنفسهم .
* صفات الأطفال حتى قال المسيح " إن لم تصيروا مثل هؤلاء ... "
*نقاء القلب ، الثقة الكاملة ، يعتمد اعتماد كلى على الكبار ، عدم التكلف في التعبير عن المشاعر ، قابلية عالية للتعليم ، سهولة الاعتذار . * كل هذه الصفات تجعل قلب الطفل مستعد لأن يعمل الله فيه مباشرة .
فترة الترانيم :
أ- تحضير فترة الترانيم .
1- لابد للقائد أن يصلى جيداً وأن يفحص نفسه .
2- يبدأ بالورقة والقلم تحضير فكرة معينة للترانيم وتقسم إلى ثلاث أشياء في الفترة هما : - البداية : بترانيم عامة الكل يشترك فيها .
- الفترة الوسطى : وهى موضوع الترانيم حيث تتكلم الترانيم عن هدف معين للأولاد . - النهاية : وهى هادئة ويستحسن نهايتها بصلاة
ب- أثناء فترى التسبيح :
- ممكن تحضير مفاجأة لكل مرة . - يمكن من تغيير سرعة الترنيمة من وقت لآخر .
- استعمال الإشارات في الترانيم . - مدح الأطفال الممتازين للسيطرة على اللذين لا يرغبون في الترنيم .
- تقديم قصة شيقة يمكن إدخال وسطها الترانيم . - تقسيم المجموعات إلى جزأين حسب الترنيمة أو المكان حتى نضمن وصول الهدف للأولاد . - استخدام الموسيقى في الترانيم .
جـ- ما يجب مراعاته :
- تقسيم الترانيم ما بين سريعة وبطيئة . - عدم ترك وقت فراغ بين الفترات " تحضير "
- إشراك الأولاد بقدر الإمكان في اختيار الترانيم وممارستها .
- نحن لا نقدم عرض معين ولكن لابد لنا من إشراك الأولاد معنا في الترانيم . - اشتراك جميع المدرسين في التسبيح .
د- الأساليب التي اسبح بها :
- قراءة جزء بسيط من التسبيح . - أهم عنصر هو الصلاة في أثناء هذه الفترة .
- يمكن إشراك الأولاد في أمور للتعبير عن محبتهم لله عن طريق ذكر بعض صفات الله .
- تقسيم مجموعات الترانيم واستخدامها مثال : ترانيم التسبيح " صوت الملائكة ، يا ناس أنا قلبي "
- ادخل مع الأولاد في جو التسبيح وأنسى نفسي . - عمل آلات إيقاعية " برطمان به عدس "
هـ- كيفية تعليم ترنيمة :
- أرنم الترنيمة مرتين . - اقرأ كلمات الترنيمة ويستحسن أن تكون مكتوبة .
- ابدأ جزء جزء . - يرجى مراجعة الترنيمة في أول مرة أرى فيها الأطفال .
- يمكن استخدام الكاسيت في تسميع الترنيمة للأطفال . - يمكن جمع الترانيم التي تتعلق بموضوع واحد مع بعضها .


عدل سابقا من قبل Admin في الخميس أكتوبر 07, 2010 11:03 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://youthhelping.yoo7.com
Admin
إدارة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 183
نقاط : 32560
تاريخ التسجيل : 05/02/2010
العمر : 26
الموقع : www.youthhelping.yoo7.com

Smsm
Love:

مُساهمةموضوع: رد: أجيال المستقبل   الخميس أكتوبر 07, 2010 11:00 am

ثالثا / كيفية تحضير الدرس
أخى . . . أختى كم من المرات أشتكينا من المنهج الذى نستخدمه وأطلقنا عليه كلمات وتعبيرات كثيرة تسيء لمادة المنهج ولكاتبه وذلك لماذا ؟
لثقل مادة الدرس وعدم فهم الأولاد له بل وأقول وعدم فهم المدرسين أيضا وذلك ناتج إلى عدم شبع المدرس من الدرس وعدم تحضير الدرس جيدا .
لأن المنهج دائما يكون أعمق من سن الطفل وما نحتاجه اليوم هو تبسيط المنهج للطفل وشرحه بأسلوب يتناسب مع فكر الطفل وإعطاءه كمية المعلومات ( أى الشرح ) التى فى طاقته أستيعابها وليس أكثر فلذلك علينا أن ننظر إلى بعض الأشياء الهامة الآتية :
1. طلب مسحة الرب على الدرس والمدرس والأولاد . 2. تحضير الدرس بطريقة جيدة ، والأنشغال به طوال الأسبوع .
3. أبتكار وسيلة لتوضيح الدرس . 4. مشاركة الأولاد فى شرح الدرس ، ومراجعة أسئلة كتاب التلميذ .
6. تذكير الأولاد دائما بالدروس الماضية . 5. إرشاد ومساعدة الأولاد لتطبيق ما تعلموه .
ولابد أن تكون لدى المدرس قوة إبتكارية لإن القدرة على الابتكار من أهم مميزات الإرادة القوية ، بل إن الابتكار هو أساس نجاح خدمتك فى مدرسة الأحد لقد أعطاك الرب مواهب كثيرة فيجب أن تنميها .
إن الأفكار وليدة الخيال والابتكار فهى الوقود الذى يدفع خدمتك للإنجاز ، عليك فقط أن تفهم وتدرك مواهبك، فقط تعال إلى عرش النعمة وضع نقاط ضعفك أمام الرب وتأكد أن يد الرب تدخل لتغيرك وتصحح مفاهيمك وتنمى مواهبك .
س : كيف تكون مبتكرا ؟؟؟؟!!!!
• علاقة جيدة بالرب : وهذا يعنى إن تعتمد على مصدر الخدمة والحكمة والإنجاز والابتكار ( 2 تى 3 : 16 ، 17 ) .
• ثق بالله : ثق أن الله يمكنه أن يجعل منك شخصا خلاقا أكثر مما تظن أنت فى نفسك .
• إبدا مبكرا : إن التفكير فى درسك يجعلك تستوعب ما تقدمه وتبدع فيه ( عش درسك ) .
• إجمع الأشياء : حاول ان تجمع أكبر قدر من الأشياء ثم فكر فيها فسوف ترى نتائج رائعة لما أبدعته .
فإن الرب يسوع وهب لك قدرات ومواهب كثيرة وعظيمة ، وهو الذى ابتكر عالمنا وخلقه بإبداع رائع وعظيم ، وهو قادر أن يجعلك قوة إبتكارية خلاقة لمجد إسمه . ( فى 4 : 13 )
س : كيف تحضر الدرس ؟؟
يوجد خمس خطوات لإعداد الدرس
A. إدرس مادة الدرس بعناية : الصلاة هى مفتاح النجاح فى إعداد الدرس .
إدرس مادة الدرس طوال الأسبوع :
اليوم الأول : إلق نظرة عابرة على كل الدرس .
اليوم الثانى : إدرس كل الشواهد الكتابية المتعلقة بالدرس .
اليوم الثالث : أحفظ الآيه الرئيسية عن ظهر قلب .
اليوم الرابع : يجب أن تكون النقاط والأهداف الرئيسية قد اختمرت فى ذهنك .
اليوم الخامس : يجب وضع مخطط للدرس ، وتبدأ فى كتابة لائحة بالإحتياجات والمواد والأدوات ووسائل الإيضاح التى تحتاجها .
اليوم السادس : تدرب على مادة الدرس وكيفية تقديمها ، واجمع كل المواد التى ستستخدمها ، وقدمها وكأنك فى الفصل ( أمام المرآة ) .
اليوم السابع : ( يوم مدرسة الأحد ) راجع بروح الصلاة مادة الدرس للمرة الاخيرة قبل تقديمها للتلاميذ .
 فى كل مراحل الاستعداد والتحضير للدرس استخدم كل المراجع والتفاسير ، قاموس وفهرس وأطلس الكتاب المقدس ( ان كان لديك نسخه منها) ، وأطلع على كل معلومات عن خلفيات الدرس لتساعد التلاميذ على فهمها وربطها بالحق الكتابى .
B. إدرس من تعلمهم :
يجب أن تضع فى عين الاعتبار علاقة التلاميذ بما تقدمه . إدرس واعرف حاجات الأطفال الذين تعلمهم .
أربط ما تعلمه بحاجات من تعلمهم . أهتم بما يعرفه التلاميذ وما لايعرفه .
C.ضع هدفا لما تعلم :
- ضع هدفا واحدا محدد وبسيط وواضح ويمكنك قياسه . ( يوجد فى كتاب سمير سلامة هدف واضح ومناسب لكل درس ولكل مرحله عمريه) . - وصولك للهدف يعنى إن التلاميذ عرفوا ثم فعلوا .
- الأهداف يجب أن تكون مناسبة لسن من تعلمهم . ( يناسب خصائص عمر الطفل )
D.اجمع كل ما تحتاجه مسبقا :
- ابحث عن المواد التى تحتاجها فى كل مكان . - ضع ميزانية صغيرة للإشياء التى تحتاجها .
- أعط وقتا كافيا لشراء وإعداد هذه المواد .
E.اختر أسلوب عرض الدرس :
- انظر إلى كل الدرس كوحدة واحدة ( نظرة شاملة ) لكى يكون ما تقدمه منسجما بعضه مع بعض .
- قرر ما هى النشاطات التى تساعدك للوصول للهدف ؟ - اترك كل النشاطات التى لا تتناسب مع هدفك واحتياجات تلاميذك
- استبدل الخطوات التى لا تحتاج إليها بخطوات ونشاطات تسهم وتساعد فى بلوغ الهدف وليس لمجرد ملء الوقت .
**** نموذج لتحضير الدرس بطريقة عمليه ****
مثلا : قصة إبراهيم وابنه إسحاق
1. العنوان Sad طاعة إبراهيم الكاملة لله ) 2. التاريخ : / / 200
3. الشاهد الكتابى : ( تكوين 22 : 1 ـ 19 )
4. الأهداف :
أ‌- معرفى : أن يعرف ( الطفل القصة ) .
ب‌- وجدانى : أن يشعر / يدرك / ( يفهم معنى الطاعة لله ) .
ت‌- مهارى : أن يطبق / يعمل / ( كيف ينفذ ويطبق هذه الطاعة فى حياته ) .
5. الوسيلة التعليمية : وسيلة توضح بها الدرس بعناصره . ( مسرح عرائس – سبورة وبرية – درس عملى – مسرحية )
طرق تقديم الدرس :
الطريقة التى اعتاد البعض ان يفعلها وهى شرح الدرس بدون وسائل ، وهذا يشكل خطرا كبيرا على مدى تواصل الطفل مع الخادم وعلى استيعابه للمعلومات . فما الحل ؟ وما هى أنواع الوسائل ؟
الحل هو الوسيلة ، أما عن أنواع الوسائل فهى كالتالى :
 فى حالة مسرح العرائس أو المسرحية : أكتب الدرس فى شكل حوار .
 فى حالة الدرس العملى : أكتب الدرس بطريقة مبسطة مختصرة مشروحة بما سوف يتم .
 فى حالة السبورة الوبرية : أكتب ونسق كما فى الكتاب مع وضع كل صورة أمام عنصرها .
6. الأنشطة المصاحبة : واجب يفعله الطفل ، يعطيه له الخادم ( ممكن نركز على حل اسئلة كتاب التلميذ واشياء اخرى).
7. التقويم : ثلاث أسئلة يساعدون المعلم على مرآجعة الدرس بأهدافه فى نهاية التحضير .
فى نهاية التحضير
1) فى حالة السبورة الوبرية : أكتب رقم الصورة مع العنصر.
2) فى حالة الدرس العملى : أكتب الأدوات المستخدمة .
3) فى حالة المسرحية أو المسرح : أكتب الشخصيات الموجودة .
فى نهاية الدرس
الصلاة والتشجيع – الواجبات – الألعاب. سرد الغياب فى الدفاتر المخصصة له .
رابعا : الدرس الجذاب
أهميته ومميزاته:
1- توصيل معلومة كبيرة بطريقة بسيطة 2- ضمان الاستفادة وليس مجرد الاستماع
3- إطالة عمر تركيز الطفل 4- الوصول للطفل الصعب
5- الوصول للعدد الكبير 6- ضمان استمتاع الطفل 7- سهولة حفظ الآية
كيف أصل إلى الدرس الجذاب؟
*هناك خمسة محاور للدرس :
1- الدرس كما هو في فكر الله ( القصة الكتابية):
فلابد من تحضير الدرس من الكتاب المقدس ولا يكفي تحضيره من كتاب تحضير الدروس فقط لأن مرجعنا هو كلمة الله.
2- كما فهمته أنا: لابد من الدراسة الجيدة للدرس قبل شرحه حتى لا تصل معلومات خاطئه للطفل و في حالة وجود ألفاظ صعبة الفهم في النص الكتابي فعلى المدرس أن يبحث عن تفسيرها .
3- كما ألقيته أنا : يراعى تنظيم الأفكار حتى لا يتشتت الطفل و اختيار الألفاظ السهلة القريبة من الطفل ليسهل فهمها.
4- كما سمعه الطفل : يراعى عدم الاهتمام الزائد بوسيلة الإيضاح لئلا تشد انتباه الطفل خارج الدرس
5- الدرس كما تعلمه الطفل: فالدرس ليس عبارة عن قصة تاريخية فقط بل لابد وأن يشتمل على دروس مستفادة تساعد الطفل في حياته .
الفصل السادس : موهبة الطفل
* في مرات كثيرة نجد في مدارس الأحد الطفل في قالب ثابت لا يتغير لهذا يجب أن نميل إلى التطور فيه والخروج بإطار معين للأطفال والعمل على اكتشاف مواهبهم .
أ- الموهبة : هي القدرة على عمل شيء غير عادي . ☺️ لهذا يتميز هذا الطفل عن باقي الأطفال . ويحتاج إلى أحد أن يكتشفه .
ب- اكتشاف الموهبة : - لاكتشاف الموهبة يوجد ثلاث طرق في جميعها المحور الرئيسي " المدرس " وهي :
1- المعلم والملاحظة : وذلك أثناء الدرس وفي تعاملاته مع التلاميذ في المواقف المختلفة والتي يجدر فيها ملاحظتهم .
2- المعلم والأنشطة : القيام بأنشطة مختلفة ومن خلالها يكتشف المعلم من خلالها المواهب .
3- المعلم وعلاقته بالوالدين : ولها الأثر الكبير على اكتشاف الموهبة عن طريق الترابط في العلاقة والسؤال عن الطفل وسلوكياته حتى يستطيع تحديد الموهبة .
جـ- أنواع المواهب :
1- موهبة موسيقية : أشهر العازفين هم الذين تعلموا في المراحل المبكرة . ☺️ لذا شجع تلاميذك على هذه الموهبة .
2- الإبتكارية : شجع الابتكار على أي شيء صغير ( من الكرتون – الرسم – عرائس ورقية )
3- التمثيلية : لابد من تشجيع الأطفال وذلك بعمل تمثيليات بصفة متكررة .
4- المواهب الدراسية : وتتمثل في القدرات العقلية ( الحفظ ) . ☺️ مثال : حفظ جزء من كلمة الله لتنمية الكتبة عند الطفل .
5- مواهب الترانيم : وفيها عند تشجيع التلاميذ فأنت تخلق جيل جديد من المواهب .
☺️ لهذا " يجب أن لا تحتقر يوم البدايات الصغيرة " .
6- موهبة الرسم : يمكن للمعلم أن يكشف هذه الموهبة عن طريق عمل مسابقة رسم .
7- موهبة الرسم والكتابة : موهبة هامة فأنت كمعلم محتاج لهذه في مدارس الأحد مثل كتابة الآيات أو الإعلانات . لذا شجع التلاميذ
د- هوايات يمكن أن تتحول إلى مواهب :
1- هوايات تربوية : يبدأ الطفل في تعلم أمور معينة ثقافية مثل قراءة الكتب ودراسة البيئة من حوله.
2- حرفية : مثل أعمال النجارة والكهرباء وأشغال الإدارة وأشغال النبات .
3- الجمع : هوايات جمع أي شيء ممكن يفيد . ☺️ مثال : العملات ، الكتب المفيدة .
4- هوايات متعلقة بالخدمات : خدمات اجتماعية مثل النظافة وتنظيم وترتيب احتياجاتهم الخاصة ......
5- هوايات رياضية : الرياضه تعطى الطفل نشاطا خاصه الرياضات المحوبه لديهم تخلق جو من الحب والحنان بين الخادم والطفل
هـ- تنمية الموهبة : اكتشف مواههم ونميها فى الاجتماع وخارجه
1- إتاحة الفرصة : لابد من إتاحة الفرصة عندما تظهر الموهبة مثل الموسيقى .
2- التشجيع المستمر : لابد للتشجيع وخاصة أمام الوالدين والآخرين .
3- تخصيص فترات تدريب : وان كنت لا تملك التدريب يمكن الاستعانة بالآخرين .
4- الإرشاد المستمر : للوصول إلى أعلى مستوى فأنت المثل الأعلى للطفل في التعليم .
5- الصلاة المستمرة : " ينغى ان يصلي كل حين ولا يمل "
الفصل السابع : المشورة المسيحية
أولا :ـــ المشورة المسيحية
ماهى خدمة المشورة المسيحية ؟ ماهى أهمية المشورة المسيحية ؟
ماهى أهداف المشورة المسيحية ؟ ماهى صفات من يقوم بالمشورة المسيحية ؟
ماهى مهارات المشورة المسيحية ؟ ماهى أنواع المشورة المسيحية ؟
خدمة المشورة المسيحية
المشورة علم له أكثر من 20 عام وهو يعتمد على علم النفس المتفق مع الكتاب المقدس والقواعد الروحية الصحيحة ، والكتاب المقدس يشجع هذه الخدمة ( إش 61 : 1 ، 50 : 4 ، أف 5 : 14)
ونحن اليوم فى احتياج شديد لخدمة الأفراد وخدمة الصغار ، فلكل انسان ماضي يؤثر عليه ويعطل كثير من امكانياته ويحتاج من يساعده ليطلق شخصيته .
****** فالمشورة هى الدخول إلى عالم الطفل ومخاطبته لإحداث نمو فى حياته ( يو 10 : 10 ) ، وهى كل ما يضعه الخادم لتطوير حياة الطفل فى جميع الاتجاهات .
ماهو ليس مشورة :
1. المشورة ليست نصيحة ( النصائح ليست دائما تفيد ) 2. المشورة ليست وعظة ( الناس شبعت وعظ ) .
3. المشورة ليست حل للمشاكل ( حل مشاكل الناس مش بيساعدهم ) . 4. المشورة ليست دردشة ( لكن لها خطة وهدف ) .
5. ليست إصلاح او تهذيب لسلوك صاحبها .
أهمية المشورة
ما هو احتياجانا للمشورة ؟
 أصبح الناس فى العالم مجرد أرقام .
 فى الكنائس أيضا نقيس نجاح الخدمات بعدد الحاضرين وعدد الاعضاء .
 هذا جعل الفرد مجرد عدد وسط أعداد كثيرة مهما كانت فاعليته وهذا يخرج جيل عديم الفاعلية ضار أكثر منه نافع .
 خدمة الرب يسوع كانت ترتكز على الفرد كوحدة مميزة ونحن فى احتياج ان نعود لتعليم أصول الخدمة من جديد من شخص يسوع
 الشخص فى احتياج لشخص آخر يسمعه بإخلاص وصدق بدون استغلال لأن الوعظات بمفردها ليست حل .
 المشورة هى الأصغاء للأخر لكى تساعد الشخص على النضوج والخلاص من الاحاسيس السلبية
 يحدث النمو من خلال علاقات صحيحة وصحية مع نفسه ، مع الآخرين ، مع العالم من حوله ، مع الله .
أهداف المشورة
- فهم النفس - تغيير السلوك - حل المشاكل ومواجهتها بطريقة صحيحة
- تعلم أسلوب التفكير السليم ( إكتشاف المشاعر ) - نضوج شخصية المستشير
- بناء التوازن الشخصى لدى الطفل - القدرة على إتخاذ القرار وتحمل المسئولية
صفات المشير ( صاحب المشورة )
1. تفهم ( تعاطف ) U understanding
2. إخلاص ( المصداقية ) S sincerity
3. قبول ( غير مشروط ) A acceptance
تفهم ( تعاطف )
رؤية الموقف من وجهه نظر الآخر ( ضع نفسك مكانه )
ليس هو الشعور كما يشعر الطفل ولكنه الأستطاعة برؤية وسماع ما يقوله ويظهره من مشاعر حساسة رقيقة جميلة بداخله .





س : كيف يمكننى أن أتفهم الطفل ؟؟؟؟
1. الاستماع الجيد
صفات المستمع الجيد :
1. لديه الرغبة والقدرة على مساعدة الحزين 2. له حضور حقيقى وقوى
3.. بسيط وتلقائي 4. يقدر الشخص الذى أمامه بصفة خاصة كشخص فريد
5. مدعم وقت المشاكل والأزمات 6. شخص شفاف ومنفتح على الأخرين 7.. يعيش كلماته كما يقولها بالضبط
2. ضع نفسك فى مكان الطفل ( المواجده )
أفهم مشاعره ادخل لوجدان الشخص وعيش وجدانه
المواجده خطوتان :
• الاخلاء : ان تكون حر اثناء الاستماع من مقاييسك للامور وحر من نظرتك للاشخاص وترى الامور من وجهه الاخر ..
• ادفع نفسي : الى داخل المستشير عن طريق التخيل واللجوء الى الخبرات المتشابهه .
ملاحظات :ـ
أ‌- المواجده الكامله مستحيلة ، ولكن اقترب منها وهذا يحتاج تدري كثير .
ب‌- المواجده ليست تعاطف وشفقة . ت- المواجده غير المحبه .
ث- المواجده ليست تقمص ، لكن المواجده ضروريه لتحقيق الانصات المتعمق .
*** معطلات المواجده :ـ
المشاعر الايجابيه او السلبية مثل :
1. النفور من المستشير لانه يرتك خطيه معينه . 2. قد يتكلم المستشير عن امور تسير صراع داخلى .
3. الرغبه في حل مشكلته نفس الطريقه التى قمت بحل مشكلتى بها من قبل .
س : كيف تحقق التواجد ؟
1. الانتباه الجسدى عن طريق :
الجلوس أمام المستشير تلاقى العينان جلسة مفتوحة بدون تكتيف
الميل نحو المستشير يشعره بالراحة الاسترخاء
2. الانتباه النفسى :
• الأستماع للسلوك الغير لفظى من خلال حركة الجسد وتغير الوجه وطريقة الكلام والسكتات
• الأستماع للسلوك الغير لفظى :
** استماع سلبى صامت منتبه بدون تعليق يعطى المتكلك انطباع بانه محترم
** الاستماع الايجابى باعادة ما يقول بصورة أخرى للدخول إلى وجدان المتكلم أكثر
4. الاستماع المنطوق والغير منطوق
فائدة التفهم :
للمستشير : يعطى إحساس للطفل أنه شخص له قيمه ، ويشجعه على الانفتاح والاسترسال
للمشير : يساعدك أن ترى الامور بعين المستشير ، ويجعلك ترى ما لم يستطيع الطفل ان يعبر عنه بالكلام
عكس : R reflection
انزع وازل كل ما يشغل اهتمامك عن الطفل وعن مشكلته
ثانيا :ـــ الضغوط
أولاً : الضغوط التي تواجه الطفل اليوم :
1) سعة العصر :
- " عصر السرعة " وقد شكل ذلك التكنولوجيا في وسائل الاتصال وغيرها .
- وقد أثر ذلك في أولادنا حيث جعل الطفل يفكر بسرعة ويتكلم بأسلوب " أنجز ، عايز تقول إيه " أيضاً أصبح لا يحب القراءة .
2) الغلاء : أثر الغلاء علي الطفل حيث يثير الرغبة في الامتلاك ولا يجد .
- النهاردة الخادم مش قادر يركز في مدارس الأحد لأنه بكثير من الأعمال لسد الغلاء .
- الغلاء سبب مشكل أسرية فالأب لم يظل متواجد بالبيت مما يمنع الجلوس مع الأولاد ، وهذا يعني ضغط أعمق علي الخادم .
- بالغلاء مفيش عطاء بالتالي مفيش هدايا .
3) الأنداد :
- بيأثروا تأثير أقوي من الأب والأم علي الطفل لهذا فنحن محتاجين أن نعرف أصحاب أولادنا لأنهم بيأثروا في كل حاجة عند الطفل .
- أصبح التأثير أقوي بكثير لأنهم محاطين بمحمد ، مصطفي ، .............. الخ.
4) المجتمع المصري ( الإسلامي ) :
وهو واقع لابد أن نعلم أننا نعيشه وذلك لاحتواء المناهج علي قدر كبير من ذلك أيضاً من خلال الإذاعة .
* فكرة الكرتون : أذاي ينجح الخير والشر في التأثير علي بعضهما بعمل المقالب مما يدفع لتعاليم مكتسبة " لهذا إذا ما انتبهناش لأولادنا ممكن يرحوا مننا " .
* لتوجيه الأطفال كيفية التعامل مع المجتمع نجده في أم 27 : 5 فالنفس الشبعانة تدوس العسل فعليك أن تشبع النفس فتدوس أي حاجة
5) عنصر الوقت :
كم عدد مرات مدارس الأحد في الأسبوع ؟
- مرة واحدة في الأسبوع " 2 ساعة " 1/2 ساعة للدرس بمعني أن هذه المدة تغذي أسبوع كامل .
- فهذا يعني أنه عند اختيار خدام أنك تفكر للشخص الذي يتقدم للخدمة ..... وبلاش تقول أنزل مدارس أحد ، أنزل حضانة .
ثانياً : الضغوط التي يتعرض لها الخادم :
1) الظروف الصعبة والضيق :
" هل عندك ضيق حتى اليأس " .
*( 1 كو 1 : 3 – 8 ) فأننا نصاب بضيقات معينة فأي شخص يتعرض لضيقة فهي من أناس قوات شيطانية تحركهم .
العلاج : الشكر ، الاتكال علي الله " الله نجانا ، يحينا ، سينجينا " ، الصلاة .
- يوم الدنيا تظلم قوة الشيطان تصيد في المياه العكرة .
2) المواعيد : وهي التوفيق بين الأشياء المهمة والأهم .
- مواعيد الخادم لابد أن تكون مضبوطة لأنها جزء من نزاهته والذي لا يحترم مواعيده يشك في نزاهته .
العلاج : أعرف ربنا عايز إيه " أني أرتب أموري وأولويتي " .
3) العواطف :
- لم يتحرك الرسول بولس بعواطفه رغم وجود الكثير منها .
* لا تتحرك بالعواطف بينك وبين الآخرين بل استبعد جسدك في مجال خدمتك . العلاج : أنك تقول لا .
4) عدم ظهور ثمار سريعة أو العكس ظهور ثمار رديئة :
حدث في ثمر من الثمار مع الرسول أن الكنيسة تم بينها انشقاقات وتعب كثير .
- لابد لي عند طرح البذار أن أتوقع ثمر وأن تأخر الثمر فعلي أن أفعل فحص في المعطلات وعند ذلك فالله الوحيد الذي ينمي .
العلاج : ( ص 2 : 15 ) أنني رائحة المسيح في الذي يهلك والذي يخلص بعد الكرازة .
- ( جا 11 : 6 ) في الصباح أزرع زرعاً ...... وفي السماء ........ فاحتمالات النمو : الصباح فقط – المساء فقط – الاثنان معاً .
5) الكفاءة : هي شعور شخص معين بعدم الكفاءة خاصة في الأشخاص الذين يقارنون بعضهم بأناس آخرين .
العلاج : كفايتنا من الله بالتركيز علي المسيح كأعظم خادم .
6- الإناء الخزفي : أصعب ضغوطات تأتي علي الخادم هي من الداخل .
- مش لأني مؤمن هذا يعني أن غير خاضع لضغوط الطبيعة بل نحن في كل الأشياء مثل باقي الناس .
العلاج : روح الإيمان أي عدم الخضوع الاعتماد علي الوضع الحالي مثل الشعور بالتعب .
- كل الأشياء لنا للخير فمهما كان شعورك اشتغل .
- لا للفشل " فلا يوجد بين المؤمنين ملاك وآخر شيطان " لأن لكل واحد سقطته .
7) العثرة : يوضح الرسول لكلي نتجنب العثرة علينا أن نتدرب كثيراً لهذا تعال علي نفسك لئلا تعثر أحداً .
* لئلا تلام الخدمة لابد لك أن تكشف ما مدي العثرة التي تقوم بها ، لهذا قال الرسول بولس " أن هناك أشياء كثيرة متضادة يجب الإنسان تجنبها " . - لا يهمك مدح أم ذم الناس مهم أن لا تلام الخدمة .
- العلاج : لابد لنا من انفصال ، من طهارة ، لابد من قداسة لهذا لنطهر ذواتنا من نجس الروح " النجاسات التي تأتي نتاج فكري وعقلي وجسدي مثل الهوي الغير شرعي .
Cool الإرهاق الجسدي ( 7 : 8 ) : وهي من أهم ألعاب إبليس معنا .
الجسد ليس ملكاً لنا فعلينا أن نحرص لأن إبليس يحاول أن يهلك أجسادنا .
العلاج : لابد لعدم إرهاقك من الاحتياج لأناس مساعدين لك مثال تيطس مع بولس الرسول .
9) شوكة في الجسد : العلاج : تكفيك نعمتي .
10) الانتقاد ( ص 10 : 10 ) :
ثالثاً : مجهود شخصي : * رتب الأوليات الآتية حسب رؤيتك لوجودها في الحياة :
1- الرب يسوع . 2- البيت والأسرة . 3- الخدمة . 4- العمل الزمني أو الوظيفي .
ثالثا :ـــ الطفل المجروح
الصدمة : هى جرح أو أذى تعرض له الطفل وينتج عنها :
فقدان التحكم خوف وشعور بالنقص تؤثر على قدرته التخيلية ” التكيف فى الحياة ”
أسباب الصدمة :ــ
1. أفعال وحشية :
تحدث بفعل فاعل ( اعتداء – فقد ) إذا كان الأذى من داخل الأسرة ، كان له ضرر نفسى كبير وسبب مشاكل للطفل .
2. الكوارث : أذى حدث ، ولم تكن الناس هى السبب المباشر ( زلازل – براكين – حروب – أوبئه .............. إلخ )
ردود الأفعال بعد الصدمة :ــ
1. مشاعر : غضب - خوف – حزن - تمنى - شعور بالذنب- عجز
2. ردود أفعال جسدية وذهنية : إجهاد - آلام فى العضلات - أحلام مزعجة - خفقان - صعوبة فى التنفس – أرق - صداع
3. ردود أفعال تؤثر على الأسرة توتر فى العلاقات الاجتماعية - الإدمان
ملحوظة هامة جدا جدا :ـــ كن يقظا للتغيرات المفاجئة
**** تغيرات مفاجئة فى : النوم - الأكل - التواصل - الأجتماعيات - مستويات الطاقة
ردود أفعال مشورية مساعدة وغير مساعدة
1. الحكم / الإدانة :
* يعنى أن المشير يستطيع تقدير ما هو صحيح وما هو خطأ . * يقود الطفل أن يكون غير صادق .
2. المساندة / الطمأنة / التهوين :
- الطفل ينكر نفسه. - الطفل غير مفهوم المشاعر .
- المساندة تصل أكثر للمستشرين من خلال كيان المشير ككل .
3. التفسير :
* يعنى أن المشير يعرف أكثر عن الموقف من صاحبه . * يخلق مساحة بين الخادم والطفل .
* يعطى أنطباع أن المشكلة ستحل بمجرد أخبار الطفل بأسباب تصرفاته ومشاعره .
4. الأسئلة :
* أقل أسلوب فى كل ردود الأفعال الأخرى . * لا يساعد على بناء علاقة شفائية
* يشعر الطفل أنه أما استجواب ، وبالتالى يصبح حذرا فيما يقول . * يقود الخادم الطفل فى حديث من اختياره الشخصى .
* الطفل يكون غير صادق فى إجاباته
5. النصيحة :
- يضر العملية الشفائية ، لأنه يؤدى إلى إعاقة التواصل . - يقدر الطفل أن يصمت ، ويتجاهل النصيحة أو قد يتبع النصيحة .
- إنهاء العلاقة الشفائية مبكرا . - ” إحذر النصيحة المبكرة ”
6. التفهم :
• يعطيه الأحساس بالتعبير عما بداخله وهى أكثر الطرق صحة وتأثيرا
ملحوظة : 50 % من حل المشكلة هو الأستماع والأنصات الجيد للطفل
المشاعر الأساسية الخمس
1. سعيد Glad 2. حزين Sad 3. غضبان Mad 4. مذنب Bad 5. خائف Scared
الاستماع الايجابى الفعال :
- قرار إيجابى - التركيز على كلمات الشخص - اسمع ما يختبره الشخص - إيجاد اسم الشعور
- كون رد فعال ( التعاطف ) - إذا كان تلخيصك صحيحا سوف يؤكد المستشير أو يصححه لك إذا شعر بتفهمك
الفصل الثامن : الخادم
أولا : أنواع الخدام :ــ
الشخصية السلبية :
1. تركيزها على نفسها وكرامتها 2. مجادلة وناقدة الأحداث 3 . تسعى للراحة والارتياح 4. لايهتم بشيء 5. يذهب إلى الخدمة متأخرا
ملحوظة ” الانسان والخادم بالعطاء والفضيلة وليس بالحسب والنسب ” المسيح كان نجار ـ بولس الرسول صانع خيام ـ داود راعى للغنم
الشخصية الكسولة
1. لا يحب التعامل مع المشاكل ولا مع المشاغبين . 2. الاحساس بالكبر فى السن عن الخدمة ( 20+40 أم 40+20) .
• حاول أن تبتكر وتبدع لإفادة حياة الطفل ( في 13:4) 10% من ربنا و 90 % عرق وجهد + عبقرية فى الخدمة .
الشخصية المخادعة
مشغول بكلام من حوله من الناس . يسعى ان يجعل الناس يؤمنون به . يحب ان الجميع يقدر أعماله .
” لهم صورة التقوى ........................... ”
الشخصية المكتفية
ليس لها أى طموح أو تطور عندها اكتفاء بما عندها على مدار السنين ومرور الاوقات غير متقدمة سعيد بأدائه الحالى تفقد الاطفال هما ومن حولك
الشخصية المتميزة
ناظرة إلى الهدف لايهم مدح من حوله متجهة دائما ناحية الهدف برغم المعوقات والصعوبات يعتمد عليه فى تحمل المسئوليات متواضع له ثمار واضحة وتأثيرات إيجابية
أهدافة بناءه ناجحة < تك 39 : 2 > يوسف ، جدعون
ثانيا : المدرس الكفء :ـــ
"فتقو أنت يا ابني بالنعمة التي في المسيح يسوع. وما سمعته مني بشهود كثيرين أودعه أناساً أمناء يكونون أكفاء أن يعلمون آخرين أيضاً" ( 2 تيمو2 :1-2)
أحياناً كثيرة نعلق فشل مدارس الأحد على عدم وجود إمكانيات (مكان- منهاج –رحلات –أنشطة... إلخ) والحقيقة أن كل هذه العوامل وإن أعطينا لها نسبة تأخذ نسبة 10 % ولكن إن وجد مدرسون أكفاء وليس معهم سوى الكتاب المقدس في إيديهم فسوف يعطون نتيجة غير عادية.
والسؤال إذن : ماهي الشروط الواجب توافرها في مدرس مدارس الأحد ليكون مدرس كفء؟؟؟
1. لكي أكون مدرس كفء لابد أن أكون مهيأ قبل دخول الفصل ويكون الفصل أيضاً مهيأ لإلقاء الدرس . فيجب أن أراعي:
- الإضاءة تكون كافية. - التهوية تكون جيدة حتى لا يشعر الأولاد بالملل.
السبورة تكون نظيفة مع وجود الطباشير أو أي شيء أستخدمه كوسيلة إيضاح. - الكراسي كافية ومريحة ومنظمة. فعلى المدرس الكفء أن يذهب قبل ميعاده للتأكد من كل هذه الأمور.
2. يجب أن يكون لديه قدرة على جذب إنتباه الأولاد من بداية الدرس.فلا شك أن كل واحد سواء كبير أو صغير يأتي وفي ذهنه أشياء كثيرة يفكر فيها،وجذب الإنتباه ليس بالأمر السهل لذا فعلى المدرس الكفء الاهتمام بمقدمة الدرس وفيما يلي الشروط الواجب توافرها فيها:
• قصيرة جداً لا تتعدى الدقيقتين. • مثيرة جداً للتساؤل وحب الإستطلاع.
• يكون لها صلة مباشرة بالدرس. • تكون من المعلومات التي يعرفها الطفل.
• لا تحتاج إلى تفكير لأنها لو إحتاجت إلى تفكير ستصبح درس آخر.
المدرس الكفء هو الذي يستطيع أن يقيم ترابط بينه وبين التلاميذ وهذا الترابط لا يأتي من فراغ وإنما يأتي نتيجة لبعض الأمور مثل:
3. معرفة إحتياج الأولاد وتقديم مايلمس إحتياجهم. تقديم رسالة سماوية مشبعة ومروية
4. عدم التصنع والتكلف فهناك مدرسين يدخلون الفصل متكلفين حتى الإبتسامة فيها كلفة و التعبيرات فيها تصنع . والأولاد يكتشفون المدرس المتصنع والمدرس الطبيعي. والمدرس الكفء هو الذي يدخل الفصل على سجيته ويتحدث بتلقائية.
5. المدرس الكفء يستطيع أن يستغل الفرص والمناسبات مثل: أسئلة الأولاد عندما يسأل الولد سؤالاً والرب يسوع أعظم مثال على استغلال أسئلةالناس له في توصيل مبادئ هامة مثل: من هو قريبي؟ هل نعطي جزية لقيصر أم لا؟
أما عن المناسبات زيارة الطفل في حالة غيابه لمرض أو فرح أو حزن
فهذا يترك أثر طيب لدى الطفل والأسرة.
6. المدرس الكفء يحسن إستخدام اللغة فالمدرس الكفء بليغ في الكلام أي شخص يتكلم بكلام مناسب في وقت مناسب ويتكلم بأبسط الكلمات ولكنها تحمل أعمق المعاني.والمدرس الكفء لا يستخدم الشفرات ولا يفترض أن كل الكلام البسيط مفهوم لدي كل الأعمار.
7. المدرس الكفء يحسن إستخدام الصوت فلا يتكلم بصوت واحد وبنبرة واحدة وكأنه جهاز تسجيل . فهناك أحداث تحتاج سرعة في الكلام وأخرى إلى هدوء وثالثة إلى رفع الصوت والمدرس الكفء هو الذي يستطيع أن يستخدم صوته في الوقت المناسب في التعبير عن الأحداث
8. حسن إستخدام الحركات أي ينفعل مع الأحداث المثيرة ويهدىء في الأحداث العادية.
9. حسن إستخدام الوصف والخيال والمدرس الكفء هو من يحسن استخدام الوصف والخيال دون أن يفسد القصة فلا يضيف الخيال الكثير ويخرج به عن وحي الكتاب المقدس فيفسد القصة.
10.يستخدم مباديء التربية والتعليم فالمدرس الكفء لابد أن يعرف هذه المبادئ لأن الرب يسوع كان يستخدمها مثل:
* المدرس الكفء ينتقل من البسيط إلى الصعب أي يأخذ السلم من أوله يبدأ بالمعلوم لدى الأولاد ويصل به إلى المجهول.
* يستخدم المقارنة في التعليم وكثيرا ما استخدمها الرب يسوع مثل: مقارنته بين الماء الطبيعي والماء الحي والولادة من فوق والولادة الجسدية.
*الدرس لابد أن يلمس العقل والعاطفة والإرادة فالمعلومة تدخل العقل والعاطفة تنفعل والإرادة تصمم على عمل مافهمته.
ثالثا : الخادم قدوة وعثرة
س : متى أكون قدوة ؟؟ ومتى أكون عثرة ؟؟
أسلوب الخادم يحدد إذا كان الخادم قدوة أم عثرة ، فالطفل قادم إلى مدرسة الأحد كى يرى شخص الرب يسوع فى الخادم ، فأنت كخادم بأسلوبك وتصرفاتك وكلامك وملابسك وتحركاتك تحدد مكانك عند الطفل ان كنت تمثل له الرب يسوع أم كنت شخصا آخر يسبب لهالعثرة والعقد من مدرسة الأحد فما الحل فى ذلك ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الحل بسيط جدا جدا وفى أمكان أى شخص استعماله وهو كالآتى :
انزل إلى مستوى الطفل :ـ
بمعنى ان لاتعامله كمدرس وزارى وهوطفل حقير لايستحق النزول إليه فإن نزولك لمستوى الطفل وإن تتعامل معه وكأنك طفل مثله يجعلك تصل إلى قلبه ويعطيه الاطمئنان الكامل من جهتك .
فكل طفل له احتياجات ومشاكل نفسية وروحية ودراسية وعلمية وثقافية خاصة به وبسنه ، فينبغي ات لاتعامله مثل الاب الصارم الذى يربى اولاده بعصى من حديد ، لكن لابد أن يجد فيك بابا يسوع الذى يحبه لانه مضغوط ومرفوض من البيت والايسرة والمدرسة ووسط زملاءه فهو فى أشد الحاجة لكى يرى شخص يشعر به ويحبه ويخاف عليه ليس كى يتسلط عليه ويعطه أوامر وتحكمات فعليك أنت كخادم مدرسة الأحد ان تكون له هذا الشخص الحبوب الذى يريد له النمو والارتفاع فى جميع حياته ويسانده فى كل المواقف .
كن ذو ابتسامة دائما فى وجهه :ـ
فإنك عندما تظهر الحزن على وجهك يعتقد الطفل هنا أنك حزين منه أو من تصرفاته ، ففى هذه الحالة سوف يحزن ويبغضك وتفقد محبته لك ومحبتك أنت أيضا له .
عش سنه :ـ
1. افعل ما يحبه هو وليس ما تطلبه أنت . 2. استخدم طاقته الحماسية لفعل الخير .
3. شجعه بكلمات مدح أمام زملائه . 4. اعطه الفرصة كى يعبر عما بداخله . 5. لاتنتهره بأسلوب غضب وإستحقار . 6. صلى لأجله فى منزلك . 7. اجلس معه جلسات انفراديه خارج أطار مدرسة الأحد . 8. افتقده دائما وتحدث معه عما يسعده وعما يغضبه . 9 . مارس الهوايات والألعاب التى يحبها معه .
10. شاركه كل خطوات حياته ( فرح ـ حزن ـ نجاح ـ رسوب ـ عيد ميلاد .... إلخ ) أى سانده فى كل المواقف .
رابعا :ـــ العمل معا كفريق
 أعضاء الجسد ( مميزاتهم ) :
1. يختلف عن بقية الاعضاء فى الشكل والحجم والوظيفة .غير قابل للانفصال . 2. غير قادر على العمل بمفرده .
3. عمله يتناسب مع حجمه وقدرته . 4. كفاءة تشغيله ترجع إلى الرأس .
 صعوبات العمل الجماعى الديمقراطى :
1. الصراع بين القديم والجديد ( التراث والمعاصرة ) : ـ إهمال القديم معناه فقدان الخبرة والمباديء ، والابتعاد عن الحديث معناه عدم النمو والتطور . 2. الصراع بين الذاتية والموضوعية : ـ نحتاج إلى التدريب على وضع خط فاصل بين الذات والموضوع
3. الصراع بين العلاقات الشخصية والرؤيا : ـ لابد من التفريق بين أرائنا ، رؤانا ، وبين علاقتنا الشخصية
4. الصراع بسبب الاحساس بالذات ( الآنا ) والذوبان وسط الجماعة : ـ يجب أن نوفق بين الاحساس بالذات وبين التوحد مع الجماعة . الصراع بين الكم والكيف : ـ يجب على الجماعة التوفيق بين الكم والكيف .
 إرشادات للجماعة معا كفريق :
يجب ان يكون لهم رؤية مشتركة واضحة تخرج منهم وتكون لهم يجب ان تكون العلاقات بين الافراد واضحة
تثبيت المسافات بين الاشخاص وبعضهم ان تكون الاولويات واضحة ومعلومة للجميع
ان يجتهد كل فرد على العمل المشترك وجود قيادة روحية واعية
خامسا :ــ مدي استمراريه الخادم مع فصله
بعض الخدام في مدارس الأحد يؤيدون فكرة إستمرار الخادم مع تلاميذه لمدة طويلة بحجة أن هذه الفترة الطويلة تتيح له إقامة علاقة طيبة تسلعده على متابعتهم وتعليمهم ، ونحن لا ننكر أهمية العلاقة القوية التي يمكن أن تنشأ بين الخادم وتلاميذه خلال هذه الفترة كما أن إنتقال التلميذ من خادم إلى آخر قد تؤثر في قوة هذه العلاقة إلى حد كبير ، ولكننا نرى أنه من الأفضل جدا أن لا يستمر الخادم مع تلاميذه هذه الفترة الطويلة بل يجب أن يكون الحد الأقصى لهذه الفترة ثلاث سنوات وذلك للأسباب الآتية:
1. هذه الفترة – ثلاث سنوات – كافية جدا لإقامة علاقة طيبة مع التلاميذ تسمح بمتابعتهم وتقديم التعليم اللازمة لهم.
2. إتاحة الفرصة للتلاميذ لتصير لهم علاقات طيبة مع كثيرين من الخدام الذين يتوافدون على فصلهم.
3. لا يمكن لخادم واحد أن يقدم المساعدة اللازمة لتلاميذه إذا استمر معهم عشر سنوات أو أكثر.
4. بعض الخدام لهم مقدرة ممتازة على تعليم الصغار ولكنهم يفشلون تماما في تعليم التلاميذ الكبار والعكس صحيح.
5. طريقة تدريس الصغار تختلف عن طريقة تدريس الكبار ، لذلك يكون من الصعب على الخادم تدريس تلاميذه وهم صغار ويستمر معهم حتى يقوم بتدريسهم وهم كبار.
6. تعاقب الخدام على التلاميذ يكسبهم اختبارات وأفكار جديدة يستمدونها من كل خادم بمفرده
7. قد تكون مقدرة أحد الخدام في التعليم محدودة أو غير مقبول كثيرا من تلاميذه ، فتؤدي إستمراريته معهم فترة طويلة إلى تشتت التلاميذ وهروبهم من مدارس الأحد.
سادسا :ــ زيارة الخادم للطفل
أهمية الزيارة: الزيارة مهمة لأنها تحقق الأهداف الآتية : ـ
1. ترك أثر طيب لدى أسرة التلميذ. 2. توصيل رسالة المسيح للآباء والأمهات.
3. مساعدة الأسرة على تربية الأطفال. 4. ربط الأسرة بالكنيسة. 5. شعور الطفل بأهميته.
شروط الزيارة: 1. زيارة قصيرة. 2. زيارة هادفة. 3. زيارة دورية. 4. طبيعية غير متكلفة
*ملاحظة: الزيارة الأولى يكون هدفها الأساسي التعارف لكل الأسرة.
قبل الزيارة:
- تحديد هدف الزيارة (للتعارف – لحل مشكلة – للرعاية – لسبب طارئ مرض أو مناسبة)
- تحديد ميعاد قبل الزيارة لأنه يجعل الاستقبال غير محرج وأن تكون الأسرة مهيئة)
- عند تحديد ميعاد يجب المحافظة عليه وإذا تعذر يجب الإعتذار من قبلها.
- يجب جمع أكبر قدر من المعلومات عن البيت (ظروفه-امكانياته-عمل الأب والأم)
- مراعاة المظهر العام قبل الزيارة.
- يفضل أن الأخوات تزرن البنات والأخوة يزوروا الأولاد.
أثناء الزيارة:
- لا تدخل المنزل قبل أن يسمح لك بالدخول.
- عند الدخول عرف نفسك بالأسرة. - راعي ظروف الأسرة(مرض-حزن-نجاح...)
- لا تكن فضولي ( لا تسأل أسئلة لا دخل لك فيها) - لا تتحدث عن نفسك كثيرا.
- تحدث عن إلهك وإقرأ من كلمة الله وقدم رسالة بسيطة واضحة. - ابتعد عن المجادلات والمناقشات التي لا هدف لها.
- لا تتكلم بالسؤ على أحد (الكلام مصلح بملح) - لا تشكو الطفل للوالدين في وجود الطفل وأيضا لا تجعل الوالدين يسترسلوا في شكوتهم منه في وجوده. - لا تحتكر الوقت ، اعط فرصة للآخرين وكن مستمعاً جيداً.
- لا ترفع الكلفة بينك وبين أهل المنزل. - كن بشوشاً وليس ساخراً.
- وضح أهمية مدرسة الأحد بالكنيسة لتشجيع الأسرة على إرسال الطفل مدرسة الأحد. - تكلم جيداً عن كنيستك ولا تظهر السلبيات. - إختم الزيارة بالصلاة. - أترك هدية رمزية واجعل الزيارة طبيعية.
بعد الزيارة:
- احفظ أسرار المنزل. - إذا وجدت مشكلة لا تقدر على حلها أشرك معك آخرين في حلها.
- تسجيل ماحدث بالزيارة (سجل المتابعة) لترجع إليه في الزيارة القادمة. - ترتيب لعمل اجتماع لأولياء الأمور ودعوتك الشخصية لهم. - الصلاة من أجل تأثيرات الزيارة.
الفصل التاسع : الامور الاداريه
أولا : الصندوق ( العطاء ) :ـ
- نظرة عامة
* إن الماليات و الإدارة المالية كالملح توجد في كل شئ : الطب , الزراعة , الصناعة , التعليم , ........
* مدارس الاحد مؤسسة لا تهدف للربح * الماليات من الاركان المؤثرة في مدارس الاحد و قراراتها .
* لايمكن فصل الادارة المالية لمدارس الاحد عن العمل الروحي لها ، بدون عمل روحي لا فائدة للإدارة المالية ( نقود بلا إتجاه لصرفها )
* الهدف من وجود إدارة مالية في مدارس الاحد هو توفير دعم مالي لمدارس الاحد إتاحة معلومات مالية كافية للمساعدة في إتخاذ القرارات تنظيم الصرف و الجمع
2 - أهمية صندوق مدارس الاحد
* توفير الدعم المالي اللازم لأنشطة مدارس الأحد * المساعدة فى جمع التبرعات
* يساعد على وجود دعم لللأنشطة والأمور الطارئة. (يوم روحى – مرض طفل – حادث طارئ لأسرة الطفل )
* بدون صندوق مدارس الأحد تتوه المعلومات المالية وسط خدام مدارس الأحد
* توفير مبالغ مالية للأحداث الكبيرة (مؤتمر – مدرسة الكتاب الصيفية - رحلة )
3 - مواصفات امين الصندوق
* مولود من فوق و له شركة حية و فعالة مع الرب * امين (اسم على مسمى )
* له علاقات عامة جيدة مع الأخرين.(هذا يساعد على جمع التبرعات ) (شخص محدد يستطيع من يريد دفع تبرع الوجه له )
* يجيد الأعمال الحسابيةعلى الاقل (و ليس المحاسبية ) * دقيق ومدقق (يعيش بورقة وقلم )
* فوق الكل...... له ايمان بأن الرب وحده هو الذي يستطيع أن يسدد كل احتياج
4 - واجبات امين الصندوق
* أن يكون اميناً في تسجيل جميع البيانات * أن يكون واضحاً
* يوفر معلومات مالية مالية خلال فترات دورية (شهريا مثلأ) * السرية التامة فى البيانات (بالأخص فى الأشتراكات والتبرعات )
* الخصوصية , يوفر المعلومات المحسابية لمن يختص بها فقط * يدرب آخرين
5 - مصادر تمويل مدارس الاحد
1- عطاءات الأحاد 2- اشتراكات الخدام 3- التبرعات 4- من صندوق الأجتماع العام ( الكنيسة )
5- الأشتراكات التعضيدية (من افراد خارج خدمة مدارس الأحد ) 6- الأنشطة : نادي – كانتين – معرض .....
6 - كيفية تطوير وتنمية صندوق مدارس الأحد
* حدد احتياجك حتى تستطيع ان تشارك به وتعلنه (نحتاج 500 جنيه تدعيم لمؤتمر )
* لا تنسى الصلاة وطلب وجه الرب * افتح مصادر التمويل المغلقة * شارك نجاحك مع من شاركك ( ماليا – بالصلاة ....)
7 - أوجه الانفاق
1 – الطفل هدايا ‘ هدايا دخول المدارس ‘تدعيم رحلات الاطفال ‘ مشاركة احتياجات الطفل المادية ......
2- المناهج وسائل الإيضاح , المسرحيات , دعوة خدام ........
3- المعلم مؤتمرات , ايام تدريبية , إجتماعيات ........
ثانيا : المكتبه :ـ
نفتقدها كثيرا فى كنائسنا بسبب عدم درايه الخدام بأهميتها وعندما نوجه لهم الإتهام يردون هكذا :
1. الاطفال ليسوا بحاجة اليها 2. سنهم لايسمح بعمل المكتبة 3. الميزانية محدودة 4. دعنا ننظر للامور الاهم ضرورة
وأشياء أخرى كثيرة يدعوه خدام مدرسة الأحد فى هذه الأيام ، ولكن علينا أن نعلم ما هى أهمية وفوائد المكتبة ؟ قبل ان نتعرف على معالجة كل السلبيات السابقة الذكر .
• أهمية المكتبة : تنمى المعرفة الكتابية والعلمية والثقافية والصحية عند الطفل فبالكتب الموجودة فى المكتبة نستطيع ان نعلم الطفل ونحدثه عما يدور حوله خاصة وانه فى مثل هذا السن يميل دائما الى القصص والحواديت فينبغى ان نحفظ فكره وذهنه من الحواديت الخيالية البطالة وقصص وحكايات عملية يتعلم منها اشياء تفيده فى حياته الروحية والعملية والدراسية وفى معاملاته مع الاخرين .
• فوائد المكتبة :
1. يستطيع الطفل بها ان يعرف ما يدور حوله 2. يستطيع الطفل بها تعلم قيم ومباديء تفيده فى حياته
5. يستطيع الطفل بها كيفية التعبير عم ارائه باحترام 4. يستطيع الطفل بها كيفية التعامل مع الاخرين
• ما هى المكتبة :
هى عبارة عن مجموعة من الكتب والقصصص ( روحية – علمية – دراسية – ثقافية – اجتماعية ) بها معلومات وخبرات سابقة نعرف من خلالها قيم ومباديء نستطيع بتطبيقها الرقى والنمو فى جميع مراحل حياتنا وتعطنا خبرات عملية من واقع الحياة .
• كيفية اختيار الكتب :
وصلنا الى اصعب شيء وهو كيف اختار كتاب يفيد جميع المراحل ؟ ( من سن حضانة وحتى الصف السادس ) ويجمع قيم ومباديء اخلاقية روحية فى نفس الوقت فهذا حقا شيء صعب جدا ولكن اذا اتبعنا الخطوات الاتية لانجد صعوبة فى اختيار الكتب المناسبة لخدمتنا
1. صل واطلب مسحة الرب اولا
2. اختر الكاتب المناسب او عدة كتبة ( متخصصون فى هذا المجال )
3. استفد بخبرات من سبقوك فى الخدمة
4. قسم الكتب الى جميع المراحل ( كل مرحلة حسب سنها )
5. اختر المجال الذى تريد ان تعلمه للطفل ( روحى ، ثقافى ، علمى ، اجتماعى ، تاريخى .................... إلخ )
ثالثا : الابتكار :ـ
ماهو الابتكار :
- ارتياد طريق اخر غير الرئيسى للوصول الى غايه
- الخروج من مازق - عمليه تطوير فكرة قديمه او ايجا فكرة جديدة ينتج عنها انتاج متميز غير مالوف يمكن تطبيقه
كم تساوى
- فى السوق " من القدم لنهايه كتفك 30 ج ، ثم من كتفك الى شعرك " هذا حسب ماينتجه عقلك
- فكر فى امثله ( فى كل المجالات )
متى نبتكر ؟
1. ظهور مشكلات 2. الملل او التشبع 3. الرغبه فى التميز 4. اتخاذ القرارت
5. وجود رؤيا وحلم 6. توفير ( تكلفه ، جهد ، وقت ) العمل 7. وجود منافسه مع رغبه فى الاستمرار
معوقات او اعداء الابتكار:
- مش ممكن - خليك عملى - مفيش ميزانيه - مفيش وقت - جربنا الفكرة قبل كده - صعب - سوف نشكل لجنه للنظر فى الموضوع - نعم ..... ولكن - ليس فى الامكان افضل مما كان - الوضع جيد ولا يحتاج الى تغيير ( الدنيا ماشية )
لماذا لا ترفض الفكرة ؟؟؟
أ‌- العيوب .... يمكن تحديدها والبحث لها عن حلول
ب‌- لست صاحبها ..... كن موضوعيا .. واكس على الاقل مساندتك للفكرة الجيدة
ت‌- تتعارض مع اللوائح والنظم .... يمكن تغيير اللوائح
ث‌- لا توجد امكانيات شريه او مادية ..... يمكن توفيرها
ج‌- قد تسبب خلافات او صراعات ..... كل تقدم او تجديد غالبا واجه صراع ولكن يمكن معالجته
ح‌- لا تتفق مع طريقتك ....... لكن قد توفر لك الكثير من الوقت والجهد
خ‌- قد تفشل ..... الفشل ليس نهائيا ، كما انها قد تنجح
د‌- الاكتفاء والتواضع .... الطوح والشجاعه
كيف تبتكر ؟؟ صندوق ادوات الابداع :ــ
1. استبدل :
هل يمكننى ان استبدل شيئا ؟؟ .. ماهو ؟ او من هو ؟ اللون – الشكل – الحجم – الماده – المكان – رحلات الفضاء – القلم الرصاص
2. ادمج – طوع :
جوهر الابداع وتعنى : الدمج لافكار او موضوعات كانت قبلا لا تمت بصله لبعضها ، مكوننا منها شيئا جديدا .
مالذى يمكن دمجه مع هذا لمضاعفة الاستخدامات المحتمله ؟ .... فى اى شيء يمكن ان ادمج هذا ليضيف قيمه او قوة او جمال ؟... مارايك فى ان نصنع طقم منه ؟... ماهى الافكار التى يمكننى ادراجها من خارج مجالى ؟
الموبايل – برامج الكمبيوتر – العصير – التليفزيون – الاتارى
3. اختصر – استعد :
ماذا لو كان هذا اصغر ؟..... مالذى يمكن حذفه او استبعاده ؟.... مالاشياء الغير ضروريه ؟ ساعه – مكتب
4. ضخم – وسع :
مالذى يمكن تكبيره او زيادته ؟.... حجمه – قوته – مدته ؟.... الخواص التى يجب اضافتها


smsmelfamy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://youthhelping.yoo7.com
 
أجيال المستقبل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب العصر - سمسم الفامي :: منتدي أطفال المسيح-
انتقل الى: